حلب تحترق

السياسة الأمريكية ومحاكمة الأسد

بينما تقصف سورية كل يوم وليلة بطائرات روسية أسدية، تُعقد منتديات سياسية لمناقشة من هو المجرم الأول في سورية؟ أهي التنظيمات الإرهابية أم الأسد؟ من المسؤول الأكثر توحشاً عن مئات المجازر وعشرات الآلاف من المعتقلين والمعذبين داخل السجون؟ من يستهدف المستشفيات والأطباء والمرضى؟ من الذي يستحق العقاب والتجريم على سياسة التجويع الممنهج والحصار المطبق على مناطق خارجة عن نطاق نظام الأسد؟

في 2 أغسطس/ آب، خاطب وائل الزيات وستيفن راب وبين تاوب منتدى سياسي في معهد واشنطن، وكان هذا المخلص الذي تمخض عن هذا الاجتماع والنقاش حول الأسئلة السابقة وغيرها وما آلت إليه القضية السورية من منظور السياسة الأمريكية في هكذا منتديات سياسية.

حلب تتحدى إصرار روسيا على فرض إرادتها على السوريين

تتعرض مدينة حلب، منذ 22 أبريل الماضي، لقصف جوي عنيف من طائرات نظام الأسد وطائرات روسية، طال الأسواق فيها والمشافي والمراكز الطبية والمدارس وغيرها من المنشآت المدنية، وخلّف أكثر من 250 قتيلًا ونحو 1500 جريح، فضلًا عن التسبب في دمار هائل هجر نتيجته الآلاف من المدنيين دورهم ومساكنهم واتجهوا إلى مناطق أكثر أمنًا في ريف المدينة.

Subscribe to RSS - حلب تحترق