الهجمات الكيمياوية في سورية

حمّلت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، نظام بشار الأسد مسؤولية معظم الهجمات الكيميائية التي وقعت في البلاد منذ بدء الحرب عام 2011. جاء ذلك في بيان صادر عن المنظمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لهجوم... اقرأ المزيد

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن نظام بشار الأسد استخدم السلاح الكيماوي خلال سنوات الحرب، 211 مرة، حتى فبراير/ شباط الجاري، خلفت سقوط 1421 شخصاً.ال

طلبت فرنسا من نحو 30 دولة، العمل معاً للاحتفاظ بالأدلة على الهجمات التي تنفذ باستخدام أسلحة كيماوية وفرض عقوبات على المسؤولين عنها، بعد أن أنهت روسيا تحقيقاً دولياً في هجمات بالغاز السام في سوريا... اقرأ المزيد

أفاد دبلوماسيون، أن مجلس الأمن الدولي سيصوّت اليوم الثلاثاء على ما إذا كان سيمدد مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سوريا، في جلسة يمكن أن تستخدم فيها روسيا حق... اقرأ المزيد

شددت الولايات المتحدة، على أنها لن تتهاون أو تتسامح مع استخدام نظام بشار الأسد، الأسلحة الكيميائية ضد شعبه، مشيرة أن الأخير "مازال يستخدم تلك الأسلحة، رغم الجهود المبذولة لتدميرها".

انتقدت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومان رايتس ووتش" الحقوقيتان الدوليتان، استخدام روسيا والصين حق النقض "الفيتو" لعرقلة مشروع قرار بمجلس الأمن أمس الثلاثاء.

رجّح ديبلوماسيون، أن يصوت مجلس الأمن الأسبوع المقبل على مشروع قرار يقضي بفرض عقوبات على نظام الأسد بسبب استخدام الأسلحة الكيماوية، لكن روسيا قد تستخدم حق النقض.

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها الثالث والعشرين فيما يخص استخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا وطالبت فيه بمقاضاة مستخدمي الأسلحة الكيميائية في محاكم محلية ذات اختصاص. واستعرض التقرير الذي... اقرأ المزيد

تمارس لجنة تحقيق أممية ضغوطاً على نظام الأسد، لتسليم أسماء القادة والوحدات العسكرية وكيانات أخرى يشتبه في تورطها بشن هجمات كيميائية، بحسب ما أفاد تقرير نشر اليوم الجمعة.

قالت وكالة رويترز، اليوم الجمعة، إنها اطلعت على وثيقة كشفت أن محققين دوليين قالوا لأول مرة إنهم يشتبهون في أن رأس النظام في سوريا بشار الأسد، وشقيقه ماهر، مسؤولان عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا... اقرأ المزيد