صحف غربية

الخميس 01 أكتوبر / تشرين الأول 2015 | كريستوفر ديكي

عندما تحدث الرئيس باراك أوباما في مجلس الأمم اليوم، فتح الباب على مصراعيه أمام التعاون مع روسيا وإيران في مسعى لإيقاف الحرب "الأهلية" السورية التي حطمت الشرق الأوسط، وولدت قوى إرهابية شرسة جديدة، ودفعت بالملايين نحو حدود أوروبا بحثاً عن الأمان.

الأربعاء 30 سبتمبر / أيلول 2015 | كينيث روث

في الحياة الدبلوماسية واقع مؤسف، وهو الحاجة للتفاوض مع رؤساء بغيضين مثل بشار الأسد. ولكن على القادة الغربيين أن يحذروا من الخلط بين الضرورة وبين الفكرة التي تروّج لها روسيا وهي أن الأزمة السورية لا يمكن حلها إلا إذا بقي الأسد في السلطة. ولا ينبغي لهم أيضاً أن يصدقوا أن حكم الأسد الحالي هو السبيل الوحيد لمنع انهيار الدولة السورية وحماية المجتمعات السورية المتنوعة.

الاثنين 28 سبتمبر / أيلول 2015 | Independent

كان يتحدث عن توحيد ألمانيا في العصر التاسع عشر، لكن كلماته تبدو مناسبة بالقدر نفسه على الوضع في سورية. سنوات من إلقاء الخطب الغربية لم تحقق شيئاً، ومستقبل سورية يُقرر بشكل فعال من قبل روسيا وإيران – قوتان مهتمتان بمدّ النظام السوري بالقوات والدبابات والأسلحة أكثر من اهتمامهما بالكلام.

الأحد 20 سبتمبر / أيلول 2015 | سيلين ناسي

إنها حقيقة: لا يوجد حل عسكري (أو حل سريع) لأزمة سورية، من أجل إنهاء إراقة الدماء، يجب على جميع الأطراف التوصل إلى تسوية سياسية. ومع ذلك، ما يحدد القوة التفاوضية للاعبين على طاولة المفاوضات هو الأوضاع النسبية على أرض الواقع، آخر التقارير، التي تسلط الضوء على الحشد الروسي الضخم في سورية، يجب أن يحسب حسابها من هذا المنظور.

الأحد 20 سبتمبر / أيلول 2015 | Chicago Tribune

قد لا نعلم بالضبط ما الذي يسعى إليه بوتين من صنع الفوضى في سورية، ولكننا نعرف بالضبط مكان العثور على الروسي المراوغ: في رأس الرئيس باراك أوباما مجدداً، يعبث مع أمريكا، مغيظاً ومهدداً ومعّقداً.

سبت 19 سبتمبر / أيلول 2015 | ماهان عابدين

بكل المقاييس ذات المصداقية، روسيا قد صعدت بشكل ملحوظ تدخلها العسكري في سورية عن طريق نشر المعدات والأفراد الجدد داخل وحول معقل الحكومة السورية في اللاذقية، بل وهناك تقارير غير مؤكدة (وصور) عن الجنود الروس المنتشرين في مناطق بعيدة مثل حمص.

الجمعة 18 سبتمبر / أيلول 2015 | جي. ماثيو ماكلن...

واصلت الولايات المتحدة طلب توضيحات حول حشد روسيا العسكري المفاجئ في سورية، لكن حسابات إيران بالنسبة للعبة بوتين الجديدة في الشرق تثير العديد من التساؤلات تقريباً. قاسم سليماني، قائد جماعة الحرس الثوري الإسلامي الإيراني فيلق القدس، قابل بشكل غير قانوني مسؤولين في موسكو مرة على الأقل منذ إعلان الاتفاق النووي بين طهران وأعضاء 5+1. أثار هذا الاجتماع تكهنات زيادة التنسيق الأمني الإقليمي الروسي الإيراني، والنتائج هي ما نشهده الآن في سورية.

الأربعاء 16 سبتمبر / أيلول 2015 | فيصل عيتاني

وسط وعود من إيران لخطة سلام في سورية، هناك شيء واحد يجب أن نفهمه: الجمهورية الإسلامية لا تفاوض على مصالحها الأساسية في سورية، بل تُقدّمهم بشكل مباشر، وربما باهتمام أقل بمصير بشار الأسد. وعلاوة على ذلك، مشاكل الأسد لا تدفع إيران للتفاوض، بل للتدخل بشكل أكثر عمقاً في سورية. بدلاً من جلب السلام، فهذا على الأغلب سيجعل الطابع الطائفي يصبح أسوأ، وسيقوي الجماعات الجهادية، وسيجعل التوصل إلى تسوية دائمة أقل احتمالاً من أي وقت، وكل هذا يمثل الوضع في مدينة الزبداني.

الاثنين 14 سبتمبر / أيلول 2015 | إيشان ثارور

هذا التوسع للوجود العسكري قد يعكس نية موسكو للعب دور مباشر في اللعبة النهائية لنظام الأسد – أو على أقل تقدير مساعدة نظام الرئيس السوري في الحفاظ على سيطرته المحدودة على البلاد التي مزقتها الحرب، لكن كما أشارت واشنطن بوست سابقاً، فقد لا تمثل هذه الخطوة تحولاً كبيراً في السياسة.

الأحد 13 سبتمبر / أيلول 2015 | The Guardian

أصبحت الأخبار الجيدة عن سورية نادرة جداً لدرجة أن الإعلان الأخير عن الأمم المتحدة من أجل إجراء تحقيق خاص في استخدام الأسلحة الكيميائية لقي ترحيباً خاصاً، على أمل أن يمنع هذا المزيد من الفظائع الكيميائية – والتي لم تتوقف على الرغم من الجهود الدبلوماسية.

الصفحات