صحف عربية

الجمعة 22 سبتمبر / أيلول 2017 | راغدة درغام

بين الضجيج الأميركي والسكون الروسي، أصابت الدهشة أولاً أكثرية الدول المشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب بلغة «تدمير» كوريا الشمالية النووية إذا استمر قائدها بالاستفزاز الخطير، ثم بدأ التعمق في الاختراق الذي حققته روسيا عبر البوابة السورية باستعادتها الماكنة والقيادة والاعتزاز بقوميتها وببراعة الانتقام من الغرب الذي أهانها في ليبيا عندما استهان بها وغدرها، بحسب رأيها.

الجمعة 22 سبتمبر / أيلول 2017 | صبحي حديدي

في وسع المرء، طبقاً لاعتبارات ذاتية أو أخرى موضوعية، أن يستقرّ على أيّ من هذه التوصيفات، لخطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ قبل أيام، أمام قرابة 130 رئيس دولة وحكومة، يشاركون في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة: «عاصفة تغريدات دامت 42 دقيقة»، كما أشارت بعض التغطيات الصحافية، المهتمة بأفكار ترامب كما اعتاد الإفصاح عنها عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»؛ أو: «نباح كلاب»، حسب لي يونغ هو، وزير خارجية كوريا الشمالية؛ أو: خطاب «يتسم بطابع... اقرأ المزيد

الخميس 21 سبتمبر / أيلول 2017 | سلامة كيلة

استثار أحدث تصريح للمبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا،المعارضة السورية، في قوله إنها "لم تنتصر". لم يقل إنها انهزمت، فهي موجودة، وما زالت هناك مناطق تحت سيطرة كتائب تنضوي تحت مسمى الجيش الحر. وباتت روسيا تتفاوض مع عديدين منهم، لتحقيق سياسة "خفض التوتر". وأيضا تفاوض روسيا التنظيمات التي هي سلفية، ولم تطرح سوى تأسيس دولة إسلامية، بعضها قريب من جبهة النصرة، وبعضها تابع لدول إقليمية، ويلتزم سياساتها.

الخميس 21 سبتمبر / أيلول 2017 | مهنا الحبيل

كنت أتأمل في أفق الحفل الكبير لعيد الأضحى الذي أقامته الجالية المسلمة لمواطني ولاية كيبيك بكندا يوم 10 سبتمبر/أيلول في مزرعة الشيخ حسن غيّة، وكان يشدني الحضور الضخم الواسع الذي بلغ 1500 مشارك.

الخميس 21 سبتمبر / أيلول 2017 | زهير قصيباتي

من على منبر الأمم المتحدة، لم يكن تدشين دورة الجمعية العامة فأل سلام للعالم، بل وعود بمزيد من الحروب... من شبه الجزيرة الكورية إلى الشرق الأوسط وضفاف الخليج، حيث الصفقة النووية «الفاسدة» مع إيران لا تترك خياراً لرئيس أقوى دولة في العالم سوى التلويح، بنفض اليد منها. لذلك ثمن باهظ، كما لتدمير كوريا الشمالية من أجل إعادة «رجل الصاروخ» كيم جونغ أون إلى الصواب.

الأربعاء 20 سبتمبر / أيلول 2017 | علي العبد الله

لا يستطيع متابع تطورات الأزمة التي انفجرت بين العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية منع نفسه من الاندهاش من مدى الشنآن الذي انزلق إليه أطرافها، على الرغم من المخاطر الكبيرة والجلية التي تنطوي عليها الأزمة، وهم لا شك يدركون حجم هذه المخاطر، وطبيعتها الكيانية والوجودية، إذا ما استمرت الأزمة من دون حل فترة، حتى لو كانت غير طويلة. 

الأربعاء 20 سبتمبر / أيلول 2017 | أحمد موفق زيدان

لم ألتق سورياً من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار إلا ويرحب سراً أو علناً بالتدخل التركي في سوريا، من أجل إنقاذ حقيقي للشام وأهلها، ولكن الأمنيات شيء والواقع شيء آخر، فما يتمناه السوريون من الأتراك واقعاً وعملاً يتمناه خصوم الأتراك والسوريين، لكن الأول يريده تدخلاً لحماية الشام وتعزيزاً للعمق الاستراتيجي التركي في الشام، والطرف الثاني يريده تدخلاً من أجل معاقبة تركيا، ولذا فالمطلوب من الأخيرة وزن وقياس الخيارات بدقة قبل أن تتحول الشام إلى كابوس... اقرأ المزيد

الأربعاء 20 سبتمبر / أيلول 2017 | رندة تقي الدين

اتسم لقاء الرئيسين ايمانويل ماكرون ودونالد ترامب في نيويورك بود بالغ حيث كان ترامب يشيد بالرئيس الفرنسي والعرض العسكري في باريس الذي دعاه اليه في الصيف بمناسبة العيد الوطني الفرنسي. وهذا اللقاء الذي شل السير في نيويورك لبضعة ساعات لأن تحركات ترامب تتطلب اجراءات امنية صارمة، لن يخرج بنتيجة على صعيد الملف السوري على رغم أن فرنسا تريد المساهمة بقوة في حل سياسي للحرب الاهلية في سورية.

الأربعاء 20 سبتمبر / أيلول 2017 | سمير صالحة

رفعت واشنطن مستوى العلاقة التي تقيمها مع "قوات سورية الديمقراطية"المكونة بغالبيتها من قوات "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، إلى حالة جديدة اكثر تقدما من خلال تزويدها بكميات كبيرة من الاسلحة النوعية والمركبات والمدرعات وناقلات الجند والصواريخ المحمولة على الكتف والمخصصة لاسقاط الاهداف الجوية .

الثلاثاء 19 سبتمبر / أيلول 2017 | سعيد الحاج

سالت الكثير من المياه تحت الجسر في المنطقة العربية في السنوات السبع الأخيرة، فلا شيء في العالم العربي اليوم في نهايات 2017 يشبه ما كان الوضع عليه قبل 2011. كانت الثورات العربية وما زالت أهم وأخطر حدث فرض نفسه على واقع المنطقة ومستقبلها بحيث لا يمكن تفسير أي ظاهرة أو متغير مهم دون التطرق لها، وما زالت ارتداداتها تتفاعل وتؤثر بطرق مختلفة سيما على صعيد المحاور والتحالفات في الإقليم.

الصفحات