صحف عربية

الاثنين 16 أبريل / نيسان 2018 | معن البياري

كان جورج بوش يقول إن العالم سيكون أكثر أمنا من دون صدّام حسين. كان يقول محقّا إن شعب العراق يتطلع إلى التخلص من نظام هذا الديكتاتور، فأنجزت إدارتُه تحالفا دوليا من أجل اقتلاع هذا النظام، ثم تتابعت الوقائع المشهورة، بعد أن تذرّع بوش بحقائق معلومة، وأخرى اصطنعها، وثالثةً بيْن بيْن، منها احتفاظ صدّام بسلاحٍ كيميائي، واستخدامه شيئا منه ضد عراقيين.

الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 | عبد الرحمن الراشد

دارت شائعة قبيل القصف الأميركي البريطاني الفرنسي أول البارحة، تقول إن النظام السوري والحكومة الروسية عرضتا إخراج إيران وميليشياتها من سوريا، ضمن تسوية مقترحة، مقابل الامتناع عن الهجوم والانخراط في عملية سياسية جديدة.
لو افترضنا أن عرضاً كهذا وضع على الطاولة هل يكون مقبولاً؟

الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 | خير الله خير الله

هل المشكلة في السلاح الكيميائي الذي يمتلكه النظام السوري أم في مكان آخر؟ ما الفرق بين قتل السوريين بالسلاح الكيميائي وقتلهم بواسطة البراميل المتفجرة؟ هل الموت بالسلاح الكيميائي مختلف عن الموت بالبراميل المتفجرة أو قذائف المدفعية أو القنص؟

الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 | خالد الدخيل

كما كان متوقعاً لم تكن الضربة العسكرية لمواقع النظام السوري أكثر من ذلك: ضربة محدودة في حجمها العسكري، وفي هدفها السياسي. ليس لها هدف سوري أبعد من استهداف البنية التحتية للسلاح الكيماوي للنظام. وليست جزءاً من استراتيجية سياسية تجاه الوضع السوري. لا علاقة مباشرة لها بالشعب السوري وتضحياته. ولا حتى بالرئيس السوري الذي يقال أنه قبيل الضربة ترك القصر الرئاسي إلى قاعدة حميميم الروسية ليحتمي بها.

الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 | حسام كنفاني

الآن، وبعدما أتم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومعه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تهديداتهم بالرد على الاعتداء الكيميائي الذي نفذه نظام بشار الأسد على المدنيين في دوما، يمكن السؤال عن الجدوى، وما إذا كان رد الفعل عملياً موجها إلى النظام السوري أم إلى حليفه الروسي الذي بدأ يزعج الغرب بتمدّده خارج قواعده.

سبت 14 أبريل / نيسان 2018 | ميشيل كيلو

ليس الأسد هدف ما تتخذه واشنطن من تدابير عسكرية، وتمارسه من ألاعيب نفسية، مذ قصفت دوما ببراميل مليئة بغاز السارين.

سبت 14 أبريل / نيسان 2018 | راجح الخوري

عندما كان الرئيس دونالد ترمب مجتمعاً مع قادته العسكريين يوم الاثنين الماضي لدرس عملية الرد على الهجوم الكيماوي على دوما، كان الرئيس فلاديمير بوتين مجتمعاً مع خبرائه الاقتصاديين لدراسة الانهيار المريع في مؤشرات البورصة الروسية التي فقدت 10 في المائة من قيمتها، منذ الإعلان عن فرض عقوبات أميركية جديدة على رجال أعمال روس وشركات تملكها الأوليغارشية المقرّبة من بوتين؛ ما يشكّل ضربة موجعة للاقتصاد الروسي.

سبت 14 أبريل / نيسان 2018 | حازم صاغية

الضربة الغربيّة قد تحدث وقد لا تحدث. لكنّها، حتّى لو حدثت، لا تستحقّ التعويل عليها، ليس لأنّها غربيّة وأميركيّة، بل لأنّها لن تأتي بتعديل نوعيّ. لكنّها، في المقابل، قد تضعنا أمام معادلة تكشف عمق أزمتنا المستعصية في سوريّة وفي سائر المشرق: كارثةٌ أن يبقى الوضع على ما هو عليه من دون تدخّل عسكريّ خارجيّ، وكارثةٌ أن يحدث هذا التدخّل العسكريّ الخارجيّ.

الخميس 12 أبريل / نيسان 2018 | عبد الوهاب بدرخان

غداة الغارة الكيماوية التي شنّها نظام بشار الأسد على دُوما لم يتوقّف النقاش الدولي عند مصير المدينة وأهلها، لأن إنقاذهم فشل منذ تُرك الروس والإيرانيون والنظام ليتجاهلوا قراراً دولياً بوقف إطلاق النار.

الخميس 12 أبريل / نيسان 2018 | بكر صدقي

قد يختلف الرد المرتقب على ضرب النظام لدوما بالسلاح الكيماوي، عن ضربة مطار الشعيرات، العام الماضي، ليس بحجمها ربما، بل بنشوء تحالف دولي يقوم بها، في مقدمته الولايات المتحدة وفرنسا، من غير أن يقتصر عليهما.
ربما هذا هو الجديد الذي علينا التركيز عليه لفهم أبعاده وتداعياته المحتملة.

الصفحات