"أردوغان": اجتماعات أستانا المقبلة ستكون مرحلة نهائية للمباحثات السورية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ـ الأناضول
سبت 09 سبتمبر / أيلول 2017

صرح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أن اجتماعات القضية السورية المقرر انعقادها في العاصمة الكازاخية "أستانا" يوم 14  سبتمبر/أيلول الجاري، تعد بمنزلة مرحلة نهائية للمباحثات الرامية إلى حل القضية.

تصريحات "أردوغان" جاءت خلال اجتماع ثنائي عقده مع نظيره الكازاخي "نور سلطان نزارباييف"، اليوم، عقب مراسم استقبال رسمية أقيمت له في قصر أكوردا الرئاسي بأستانا.

وأعرب الرئيس التركي عن شكره لنظيره الكازاخي حيال جهوده في حل الأزمات الإقليمية، مشيراً أن البلدين يهدفان إلى تعزيز العلاقات بينهما، وخاصة السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وأشار إلى أهمية الاجتماعات التي ستحتضنها "أستانا" في 14 سبتمبر الجاري حول القضية السورية، مؤكداً اكتمال المباحثات الأولية، وأن الاجتماعات المقبلة ستكون بمنزلة مرحلة نهائية.

واستدرك بقوله: "أتمنى أن تكون (مباحثات) أستانة نهاية للخطوات المتخذة، وتساهم بذلك في تسهيل مباحثات جنيف".

من جهته، أكد "نزارباييف" أن المباحثات السورية في عاصمة بلاده ستستمر بناء على اقتراح من نظيريه التركي، والروسي "فلاديمير بوتين".

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أشاد "نزارباييف" بالعلاقات التركية الكازاخية، مبيناً أن بلاده تتعاون مع أنقرة في مشاريع وقضايا عديدة، بينها أزمات إقليمية، والتي ستكون على أجندة مباحثات الجانبين اليوم.

وقال الرئيس الكازاخي إنه سيشارك مع نظيره التركي في قمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا، المقرر انعقادها في "أستانا" أيضاً يومي 10 و11 سبتمبر الجاري.

تجدر الإشارة أن "أستانا" تستضيف مباحثات برعاية الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، بغية التوصل إلى تفاهمات ميدانية لتثبيت وقف إطلاق النار في الأراضي السورية، وتحديد مناطق خفض التوتر، وتأمين المساعدات الإنسانية للسكان.

فيما تستضيف مدينة جنيف السويسرية بالتوازي مع ذلك جولات من المباحثات الرامية للتوصل إلى حل سياسي للقضية السورية (تناقش السلال الأربع وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب)، كان آخرها الجولة السابعة منتصف يوليو / تموز الماضي.

اقرأ أيضاً: "إيرما" يجبر 6 مليون من سكان فلوريدا الأمريكية على مغادرتها مهدداً بخراب كبير قادم

 

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات