"أردوغان": الأراضي التي يراد إقامة حزام إرهابي فيها بشمال سوريا تقع ضمن حدود الميثاق الوطني لتركيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الخميس 11 يناير / كانون الثاني 2018

صرح الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، أن الأطراف التي تريد إنشاء دولة في شمال سوريا، ستخيب آمالهم وسيرون من تركيا ما يلزم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي "أردوغان"، اليوم، خلال اجتماعه مع المخاتير الأتراك في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأشار "أردوغان" إلى أن المناطق التي يُراد إنشاء حزام إرهابي فيها في الشمال السوري، كلها تقع ضمن حدود "الميثاق الوطني" لتركيا (الذي يعطيها حق المشاركة في تقرير مصير مناطق خارج حدودها الجغرافية كالموصل وحلب وكركوك ومناطق باليونان وبلغاريا).

ومصطلح Misak-i Milli "ميثاق الملة (الأمة)" أو Ahd-i Milli "عهد الأمة"، وهو الميثاق الذي صادق عليه آخر مجلس مبعوثان عثماني (برلمان) عام 1920 قبل إعلان الجمهورية في تركية.

وحددت الوثيقة الموقعة عام 1920، بعد هزيمة الامبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى، مناطق الإمبراطورية التي كانت الحكومة التركية مستعدة للحرب من أجلها. وطالبت الوثيقة بتلك الأراضي التي كان الجيش العثماني مازال مسيطراً عليها في أكتوبر 1918 عندما وقعت القسطنطينية هدنة مع قوى الحلفاء.

وشدّد الرئيس التركي على أن "تركيا ليست على الإطلاق الدولة التي يمكن أن تُفرض عليها سياسات الولايات المتحدة غير المتزنة في منطقتنا">

واستدرك بقوله: "كما أنها (تركيا) ليست مجبرة على دفع ثمن التقصير الأوروبي تجاه تطورات المنطقة".

اقرأ أيضاً: فصائل المعارضة تدحر قوات النظام ومن يساندها من مطار أبو الظهور

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات