أستراليا وأمريكا تعلنان اتفاقاً لإعادة توطين اللاجئين

رئيس الوزراء الاسترالي "مالكولم ترنبول" - صورة أرشيفية
الأحد 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2016

قال رئيس الوزراء الاسترالي "مالكولم ترنبول"، إن بلاده توصلت لاتفاق مع الولايات المتحدة، بشأن إعادة توطين اللاجئين المحتجزين في بابوا غينيا الجديدة وناورو، بعد محاولتهم الوصول إلى استراليا بحراً.

وبموجب قوانين أمن الحدود الاسترالية الصارمة، يتم إرسال طالبي اللجوء الذين يتم اعتراضهم أثناء محاولتهم الوصول إلى البلاد بحراً إلى معسكرات احتجاز للنظر في حالاتهم في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة، وجزيرة ناورو الصغيرة بالمحيط الهادي.

ويوجد حالياً نحو 1200 شخص في هذه المعسكرات، منهم كثيرون محتجزون منذ أكثر من ثلاث سنوات. وانتقدت الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان عمليات الاحتجاز تلك.

وقال "ترنبول" في مؤتمر صحفي في كانبيرا أمس السبت: "بوسعي أن أؤكد الآن، أن الحكومة توصلت لترتيب آخر لإعادة التوطين في بلد ثالث بالنسبة للاجئين الموجودين حالياً في المراكز الإقليمية لمعالجة الطلبات. الترتيب مع الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب "دونالد ترامب" قد هدد بمنع دخول المسلمين الولايات المتحدة، وأيد تطبيق سياسات مناهضة للهجرة، ليزيد الغموض بشأن اتفاقية إعادة التوطين. وكثيرون من المعتقلين قدموا من أفغانستان والعراق.

وقالت منظمة العفو الدولية، إنها تشعر بقلق بالغ إزاء نقص المعلومات المتعلقة بموعد وعدد اللاجئين الذين سيتم النظر في طلباتهم. ولم يتم تحديد موعد للعملية.

وهذا الاتفاق غير متاح إلا للموجودين حالياً في مراكز معالجة الطلبات ولن يتم تكراره.

ولم يحدد ترنبول عدد اللاجئين الذين سيعاد توطينهم في الولايات المتحدة، ولكنه قال إن النساء والأطفال والعائلات سيكون لهم أولوية. وقال إن من رُفض طلبه للجوء عليه أن يعود إلى وطنه.

اقرأ أيضاً: إيطاليا.. تغريم مسلمة 30 ألف يورو لرفضها خلع النقاب

 

 

المصدر: 
رويترز

تعليقات