استشهاد ستة مدنيين في الغوطة جراء قصف النظام

قصف على الغوطة ـ أرشيف
الثلاثاء 13 فبراير / شباط 2018

استشهد 6 مدنيين بينهم 3 أطفال، اليوم، في قصف لقوات نظام الأسد على الغوطة الشرقية الواقعة على مشارف العاصمة دمشق.

واستهدفت مدفعية قوات النظام مدينتي دوما ومسرابا وبلدة مرج السلطان بالغوطة الشرقية المحاصرة منذ 5 أعوام.

وأفادت مصادر في منظمة الدفاع المدني المعروفة باسم "الخوذ البيضاء"، أن القصف أسفر عن مقتل 4 مدنيين بينهم طفلين في دوما، ومدنيين اثنين بينهم طفل في مسرابا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن القصف أسفر أيضاً عن سقوط عدد من الجرحى جرى نقلهم إلى المراكز الطبية، كما ألحق دماراً بالعديد من المنازل والمحال التجارية.

والغوطة الشرقية إحدى مناطق "خفض التصعيد" التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانا في 2017، بضمانة كل من تركيا وروسيا وإيران، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي عملياتها العسكرية في الشهور الأخيرة، ويقول مسعفون إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني.

وقبل أيام، عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إحباطها من الأوضاع الإنسانية المتردية في المنطقة، وقالت في تغريدة على تويتر: "الآلاف يكافحون للبقاء على قيد الحياة دون مساعدات ولا مناطق آمنة من مرمى النيران".

اقرأ أيضاً: الخوذ البيضاء لـ"ماكرون": يكفي خطوطاً حمراء.. حان وقت العمل

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات