استشهاد عشرة مدنيين في الغوطة خلال الـ24 ساعة الماضية وقصف النظام يتواصل

قصف على الغوطة ـ أرشيف
الجمعة 12 يناير / كانون الثاني 2018

استشهد 10 مدنيين، اليوم، في قصف جوي ومدفعي شنه نظام الأسد على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، خلال الـ24 ساعة الماضية، بحسب الدفاع المدني السوري.

وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن "4 مدنيين من بلدة حمورية، ومدني في بلدة بيت سوا، قتلوا بقصف جوي للنظام، فيما قتل 5 مدنيين ليلة أمس، في قصف مدفعي على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية".

وأفادت وكالة "الأناضول" التركية عبر مراسلها في المنطقة، بأن القصف، اليوم، شمل مدينتي سقبا، وعربين، وبلدات جسرين، ومديرة، ومنطقة المرج، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا حتى اللحظة.

ومع حصيلة ضحايا اليوم، بلغ عدد قتلى قصف نظام الأسد خلال 15 يوماً، 170 قتيلاً مدنياً، وذلك بحسب بيانات الدفاع المدني.

وأمس الخميس، حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، في بيان له، من ارتكاب "جرائم حرب" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، على خلفية غارات وضربات بريّة مكثفة من جانب قوات نظام الأسد وحلفائه.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التصعيد" في إطار اتفاق تم التوصل إليه في 2017، خلال مباحثات أستانا، بضمانة من روسيا وإيران وتركيا، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي عملياتها العسكرية في الشهور الأخيرة، ويقول مسعفون إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني.

اقرأ أيضاً: "ترامب" يستخدم عبارة قذرة لوصف المهاجرين ..ووسائل إعلام عالمية تحتار بترجمتها

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات