الجيش اللبناني يوقف رئيس بلدية عرسال السابق

الجيش اللبناني يوقف رئيس بلدية عرسال السابق
سبت 09 سبتمبر / أيلول 2017

أوقف الجيش اللبناني، الجمعة، في بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود السورية، رئيس بلديتها السابق علي الحجيري الملقب بـ"أبو عجينة"، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وأوضحت الوكالة أن "دورية لمخابرات الجيش أوقفت الحجيري في عرسال، ونقلته إلى إحدى الثكنات العسكرية".

ويأتي توقيف الحجيري بعد يوم واحد من تشييع العسكريين اللبنانيين العشرة الذين قُتلوا على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" ، في مراسم رسمية بمقر وزارة الدفاع شرقي العاصمة بيروت، ومطالب بفتح تحقيق حول ظروف اختطاف العسكريين. وقالت وسائل إعلام محلية إن توقيف الرجل يأتي في إطار تلك التحقيقات.

واختطف الجنود العشرة عام 2014 في عرسال، إبان فترة رئاسة الحجيري لبلديتها، وتم الكشف عن جثامينهم في معركة "فجر الجرود".

وفي السياق، قال الجيش اللبناني في بيان إن "مديرية المخابرات ضبطت اليوم في منطقة عرسال (وادي الزعرور- وادي حميد)، مخزناً للذخيرة بداخله عدد من قذائف الهاون وصواريخ متعددة الأنواع وخمس عبوات ناسفة معدّة للتفجير".

من جهته، استقبل الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم في القصر الرئاسي، قائد الجيش العماد جوزف عون وقادة الوحدات العسكرية الذين شاركوا في عملية "فجر الجرود" التي أطلقها الجيش اللبناني ضد "تنظيم الدولة" في محيط بلدتي القاع ورأس بعلبك الحدوديتين مع سوريا، وانتهت في 27 أغسطس/آب الماضي.

وأكد عون خلال اللقاء، حسب ما ذكرت الوكالة الوطنية، أن السلطات اللبنانية "فتحت تحقيقًا لمعرفة ملابسات خطف العسكريين (في عرسال) واحتلال الإرهابيين لأجزاء من الأرض اللبنانية".

وأعلن الجيش اللبناني، في 27 أغسطس/آب، إنهاء عملية "فجر الجرود"، بعد 9 أيام من القتال، أسفرت عن 6 قتلى و17 جريحًا من الجيش، فيما تم تدمير مواقع للتنظيم وقتل العشرات من مسلحيه، بحسب بيانات رسمية.

اقرأ أيضا: موسكو تدافع الأسد وتصف تقرير الأمم المتحدة حول استخدامه الكيماوي بـ"التزييف الرديء"

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات