الحريري: محادثات جنيف في 21 كانون الثاني.. ولا نستبعد تماماً الذهاب إلى سوتشي

نصر الحريري - رويترز
الأربعاء 10 يناير / كانون الثاني 2018

قال رئيس وفد المعارضة السورية نصر الحريري لوكالة "فرانس برس"، إن جولة جديدة من المباحثات حول القضية السورية ستعقد في الحادي والعشرين من يناير/ كانون الثاني الحالي في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة، على أن تستمر لثلاثة أيام.

وأكد الحريري، أن الأمم المتحدة تبقى الطرف المؤهل أكثر من غيره للإشراف على مساعي التوصل لحل سياسي في سوريا، في إشارة ضمنية إلى المحادثات التي دعت إليها روسيا في التاسع والعشرين والثلاثين من الشهر الحالي في سوتشي.

وعن محادثات سوتشي هذه قال الحريري: "لم نتلق أي دعوة رسمية ولا نعرف ما هو الهدف الفعلي الذي تسعى إليه روسيا" من الدعوة لهذه المحادثات.

وأضاف أن الأمم المتحدة لم تتخذ بعد قراراً بشأن مشاركتها بمحادثات سوتشي، منوهاً إلى أن المعارضة السورية "لا تستبعد تماماً" الذهاب إلى سوتشي، إلا أنه اعتبر أن تحقيق تقدم في محادثات جنيف المقبلة يجعل لقاء سوتشي بلا فائدة.

وتابع الحريري، أن "الأمم المتحدة لن تشارك في سوتشي إلا في حال دعمت محادثات روسيا عملية جنيف".

وذكر الحريري، أنه التقى الاثنين في نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو غوتيريش"، والأمين العام المساعد للشؤون السياسية "جيفري فيلتمان".

وأكد مكتب الاتصال التابع للأمم المتحدة حصول اللقاء بين الحريري و"غوتيريش"، مكتفياً بالقول إن الأخير "رحب" باستعداد وفد المعارضة "للمشاركة من دون شروط بالجولة القادمة من المحادثات في جنيف".

وتابع الحريري: "ننتظر تسلم دعوة رسمية قريباً" للمشاركة في محادثات جنيف.

وكانت الجولة الثامنة من المحادثات حول القضية السورية في جنيف في مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي فشلت في تحقيق أي تقدم.

وشددت المعارضة، على أنها تريد البحث في مصير رأس النظام بشار الأسد خلال المفاوضات حول المرحلة الانتقالية، الأمر الذي يرفضه النظام بشكل كامل. وحملت الأمم المتحدة النظام مسؤولية فشل الجولة الثامنة من المفاوضات.

اقرأ أيضاً: ابن "نتانياهو" الضال يتحدث وهو مخمور عن صفقات والده مثيراً غضباً كبيراً في إسرائيل

المصدر: 
أ ف ب - السورية نت

تعليقات