"الحشد" يعلن إنقاذ عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" حاصرهم "تنظيم الدولة" على الحدود مع العراق

صور لعناصر من قوات سوريا الديمقراطية قيل أنهم تم إنقاذهم على يد الحشد الشعبي
الاثنين 12 فبراير / شباط 2018

أعلن مصدر مسؤول  في ميليشيات "الحشد الشعبي" العراقية، اليوم الإثنين، عن إنقاذ 11 عنصرا من ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (التي يُشكل المقاتلون الأكراد الجزء الأكبر منها) بعد محاصرتهم من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" على الحدود العراقية السورية.

وقال معاون آمر "لواء 13" في "الحشد الشعبي" أحمد نصر الله في بيان نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقية "واع" إنه"بتوجيه من قيادة عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار انطلقت قوة من لواء الطفوف وبالتعاون مع مغاوير حرس الحدود العراقي تم إنهاء الحصار عن (١١) جنديا لقوات سوريا الديمقراطية بعد محاصرتهم من قبل داعش الإرهابي".

وأضاف نصر الله أنه "وبعد تدخل القوة الساندة من المدفعية وطيران الجيش تم القضاء على عناصر من التنظيم وهروب الآخرين ".

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من قصف قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ميليشيات موالية لنظام الأسد، أدت لمقتل ما لا يقل عن 100  في دير الزور شرق سوريا.

وتساند ميليشيات من "الحشد الشعبي" نظام الأسد في معاركه ضد "تنظيم الدولة" في دير الزور.

وقال التحالف في بيان له إن "قوات موالية للنظام شنت في 7 شباط/فبراير هجوماً لا مبرر له ضد مركز مراقبة معروف جيداً أنه لقوات سوريا الديموقراطية"، مشيراً أن الحادث وقع على بعد 8 كيلومترات شرق نهر الفرات.

اقرأ أيضا: يعاني من كسور وجروح خطيرة.. مصدر أمني عراقي: البغدادي على قيد الحياة ويعالج في مشفى بسوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات