الخارجية الإيرانية: طهران لن توقف محادثات أستانا رغم خلافاتها مع أنقرة بشأن سوريا

وفد نظام الأسد وصل إلى أستانا - أرشيف
الاثنين 01 مايو / أيار 2017

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، "بهرام قاسمي"، اليوم الاثنين، إن طهران لديها خلافات مع أنقرة بشأن سوريا، لكنها لن توقف محادثات أستانا على خلفية هذه الخلافات، وإنما "تصر علي مواصلتها".

وفي رده على سؤال حول اجتماع أستانا المقبل وموقف تركيا حيال القضية السورية، لفت "قاسمي" خلال مؤتمره الصحفي الاثنين، إلى أن "اجتماع أستانا تمخض عن التعاون الثلاثي بين طهران وموسكو وأنقرة، وذلك بناء على القواسم المشتركة التي تجمع بين هذه الدول الثلاث".

وأكد المتحدث باسم الخارجية، أنه "لا يمكن التغاضي عن دور تركيا في سوريا"؛ مضيفاً أن "حضور تركيا في هذا الاجتماع، وإلى جانب إيران وروسيا من شأنه أن يحظى بأهمية".

وتابع القول، إنه "رغم تعارض المواقف بين طهران وأنقرة حول القضايا السورية، لكننا لن نوقف محادثات أستانا ونصر على مواصلتها؛ ونبذل الجهود ليستمر اجتماع أستانا بقوة". والتأثير في حل القضية السورية.

وتعقد الجولة الجديدة للمحادثات حول سوريا في أستانا يومي الأربعاء والخميس القادمين.

في هذا الإطار، وصل وفد نظام الأسد المفاوض برئاسة بشار الجعفري إلى أستانا اليوم للمشاركة في المفاوضات.

وأعلن "مختار تليوبيردى" نائب وزير الخارجية الكازاخستاني، أن "اجتماع أستانا المقبل حول سوريا والمرتقب انعقاده يومي الـ3 والـ4 من مايو سيكون (عالي المستوى)".

واستضافت العاصمة الكازاخستانية أستانا ثلاثة اجتماعات حول سوريا، عقد الأول يوم الـ23 والـ24 يناير/ كانون الثاني الماضي، والثاني في الـ16 فبراير/ شباط، والثالث في الـ14 والـ15 مارس/أبريل.

اقرأ أيضاً: "سبوتنيك" تكشف عن مقترح روسي لمناطق "تخفيف تصعيد" بسوريا.. وهذه تفاصيله

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات