القوات العراقية تقترب من المسجد الذي أعلن منه البغدادي "الخلافة"

زعيم "تنظيم الدولة" أبو بكر البغدادي - صورة أرشيفية
الجمعة 10 مارس / آذار 2017

تقترب القوات العراقية غرب الموصل من مسجد النوري الكبير، الذي أعلن منه أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، دولة "الخلافة" في الأراضي الخاضعة له في العراق وسوريا منذ أكثر من عامين.

وبحسب ما ذكره موقع "فرانس 24" في خبر وصفه بأنـ"الحصري"، فإنه لم يعد يفصل الجامعَ عن الجنود العراقيين سوى بضعة مئات من الأمتار، لكن المعركة الأعنف ستكون في المدينة القديمة حيث تكثر الأزقة الضيقة التي يصعب على الآليات العسكرية التحرك خلالها.

وكان قيادي في الجيش العراقي قد أعلن أمس الخميس، أن "البغدادي" يختبئ في منطقة بين العراق وسوريا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها اللواء "فاضل برواري"، القيادي في الفرقة الذهبية (نخبة) بقوات جهاز مكافحة الإرهاب التابعة للجيش.

وقال "برواري"، إنه "وفقاً للمعلومات الاستخبارية المتوفرة لدينا، فإن البغدادي، وخمسة من كبار مسؤولي التنظيم، يختبؤن بين العراق وسوريا".

وأشار إلى أن زعيم "تنظيم الدولة" يختبئ تحت الأرض في الوقت الراهن.

ولفت "برواري"، إلى أن استعادة السيطرة على الموصل التي تعد آخر معاقل التنظيم في العراق، بشكل كامل بات قريباً، مؤكداً أن العمليات العسكرية تسير بشكل جيد جداً.

اقرأ أيضاً: دبلوماسيون وخبراء يجتمعون في لاهاي لدعم "بنك المعلومات" الخاص بجرائم الحرب في سوريا

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات