اللغة التركية تدخل مناهج الطلاب بمناطق "درع الفرات".. أنقرة تمتحن آلاف المدرسين السوريين للتدريس هناك

الطلاب سيدرسون اللغة التركية ضمن مناطق درع الفرات
الخميس 14 سبتمبر / أيلول 2017

خضع 5 آلاف و686 مدرسًا سوريًّا، لامتحان قبول أجرته وزارة التعليم التركية في مناطق "درع الفرات" بمحافظة حلب شمالي سوريا، للتدريس في مدارس المنطقة خلال العام الدراسي الحالي، بحسب مسؤول بالوزارة، في حين أن اللغة التركية ستكون من بين ما يتعلمه الطلبة هناك.

وقال "علي رضا ألتون أل" مدير دائرة "التعلّم مدى الحياة" بالوزارة، للأناضول، إن الوزارة كثفت من أنشطتها لتسهيل إجراءات العام الدراسي في المراكز التعليمية بمناطق "درع الفرات" التي تم طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" والمنظمات الإرهابية الأخرى منها.

وأضاف "ألتون أل"، أن عدد التلاميذ الذين تلقوا تعليمهم في المنطقة العام الماضي، بلغ 110 آلاف تلميذ". ولفت إلى أنه تم تجهيز الصفوف في مدارس المنطقة من خلال حملات مساعدات أقاموها بهذا الخصوص.

وأشار إلى أنهم يبذلون جهوداً من أجل سد احتياجات التلاميذ بالمنطقة من المواد القرطاسية. وأوضح أن العام الدراسي الحالي بالمنطقة سيبدأ، الأحد المقبل، في حوالي 500 مدرسة قاموا باستعدادات فيها، وبمشاركة نحو 150 ألف تلميذ.

ولفت إلى أن مرحلة تقييم نتائج الامتحان القبول للتدريس، الذي خضع له 5 آلاف و686 مدرساً سورياً، ما تزال مستمرة. ونوه بأن المدرسين المتفوقين في الامتحان سيتم توظيفهم في مدارس المنطقة.

وشدد على أن الوزارة تعمل على نقل تجربة التعليم في تركيا وخاصة نظام التعليم الإلكتروني إلى منطقة "درع الفرات" خلال فترة قصيرة. وأكد على أنهم قدموا خلال فصل الصيف الجاري، دورات في التدريب التربوي على مدى 15 يوما في 9 مراكز مختلفة. وأوضح أن الأولوية ستكون للمدرسين المتخرجين من سوريا.

وأشار إلى أن "أبناء المنطقة يرغبون بتعلم اللغة التركية" حسب قوله، وأضاف: "لذلك فإن وزارة التعليم ستخصص مدرسين من تركمان المنطقة الذين يجيدون التركية".

يشار إلى أنه في 29 مارس/آذار الماضي، أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، انتهاء عملية "درع الفرات" التي بدأتها قوات من الجيش التركي بشمالي سوريا، في أغسطس/آب 2016، دعما لقوات "الجيش السوري الحر".

اقرأ أيضاً: الطاقة الشمسية تحرك كراسي المعاقين في سوريا

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات