النظام ينشر صورا للأسد من جبهات الغوطة.. ومعارضون: يحتفل فوق أشلاء الأطفال والبيوت المدمرة

صورة نشرها إعلام النظام قال إنها لبشار الأسد على إحدى جبهات الغوطة
الأحد 18 مارس / آذار 2018

نشرت صفحة "الرئاسة السورية" ووسائل إعلام موالية للنظام، اليوم الأحد  صورا قالت إنها أثناء زيارة رأس النظام بشار الأسد لجبهات القتال في الغوطة الشرقية.

وظهر الأسد بجانب عددا من مقاتليه ويحيط بهم آليات مدرعة، في حين لم يذكر المصدر المكان الذي ظهر فيه رأس النظام.

ويأتي ظهور الأسد بعد تحقيق قوات النظام وميليشياتها بدعم روسي تقدم على حساب المعارضة، حيث سيطرت مؤخرا على بلدة سقبا جنوب بلدة حمورية في الغوطة الشرقية لدمشق ودخولها إلى بلدة كفربطنا بعد مواجهات مع قوات المعارضة في المنطقة.

ولاقت الصور التي نشرتها حسابات موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، سخط واستهجان معارضين، مشيرين أن "الأسد ظهر في الغوطة وهو يحتفل فوق أشلاء الأطفال والبيوت المدمرة".

وفي الوقت الذي يوحي فيه الأسد وإعلامه بأنه "انتصر" في الغوطة، يواصل نظامه قتل و تهجير المدنيين منها ويمضون نحو المجهول، واليوم الأحد قالت وكالة "إنترفاكس" الروسية إن أكثر من 20 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية عبر مدينة حمورية.

وأضاف المركز أن "أكثر من 68 ألف شخص غادروا الغوطة منذ إقامة ممرات إنسانية في المنطقة المحاصرة".

وتخشى المعارضة السورية على مصير النازحين الذي ينتقلون إلى المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، وانتشرت أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لجنود من قوات النظام صوّروا أنفسهم وخلفهم عدد من الرجال النازحين من الغوطة وبدوا معتقلين وقد وضعوا في سيارة.

وخلال الأيام الأربعة الماضية استهدفت قوات الأسد مرتين مدنيين خلال استعدادهم للخروج من الغوطة، ما أدى إلى استشهاد العشرات منهم في كفربطنا وزملكا.

اقرأ أيضا: 3 مطالب رئيسية للمعارضة في المفاوضات حول الغوطة الشرقية و"جيش الإسلام" ينفي شائعات عن انسحابه

المصدر: 
السورية نت

تعليقات