بينهم الحريري وجنبلاط وجعجع وبرلمانيون.. قائمة بأسماء لبنانيين وضعهم الأسد على قوائم الإرهاب

شخصيات سياسية لبنانية على قوائم الإرهاب الخاصة بالأسد
الأحد 10 سبتمبر / أيلول 2017

وضع نظام بشار الأسد أسماء عشرات الشخصيات اللبنانية على قوائم الإرهاب الخاصة به، وذلك بسبب موقفهم المعارض له، ومن بينهم مسؤولون كبار في الحكومة اللبنانية ونواب في البرلمان، بحسب قائمة مسربة حصلت عليها "السورية نت".

وهذه القائمة صادرة عن رئاسة مجلس الوزراء - هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب- التابعة لنظام الأسد، ومُدوّن على رأس القائمة القرار رقم 98/ 18، الصادرة عن الهيئة بتاريخ 29 / 1/ 2017.

وجاء في القائمة أنه استناداً إلى القرار رقم 1 تاريخ 12 / 1/ 2017 الصادر عن لجنة تجميد أموال الأشخاص والكيانات المحددة بموجب قراري مجلس الأمن رقم 1267، و 1373، تُعتمد القائمة التالية كقائمة محلية للأشخاص والكيانات الإرهابية المحددة.

وتضم القائمة اللبنانية أسماءً بارزة وضعها الأسد على لوائح الإرهاب الخاصة به، ومن بينها رئيس الوزراء الحالي سعد الحريري، والزعيم الدرزي المعروف وليد كمال جنبلاط، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط)"، نشرت 1 سبتمبر/ أيلول 2017، نص قرار مسرب أيضاً من وزارة العدل التابعة للنظام، ينص على مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، والنائب اللبناني عقاب صقر، والمعارض السوري لؤي المقداد، ووجهت الوزارة لهم تهمة دعم الإرهاب، وهو ما يتقاطع مع هذه القائمة المسربة.

ويُعد الحريري وجنبلاط من بين أبرز المسؤولين اللبنانين معارضة للأسد، فالحريري سبق وأن اتهم نظام الأسد في اغتيال والده رفيق الحريري عام 2005، وأبدى موقفاً معارضاً للنظام أيضاً مع بدء الثورة السورية عام 2011، وكذلك الزعيم الدرزي جنبلاط الذي أكد مراراً دعمه للثورة، وهاجم الأسد مراراً في تصريحاته وانتقد عمليات القتل التي مارسها النظام ضد السوريين.

كما ضمت القائمة التي حصلت عليها "السورية نت" أسماء نواب لبنانيين عرفوا بمعارضتهم للأسد، ومن بينهم خالد الضاهر، ومعن المرعبي، ومحمد عبد اللطيف كبارة، وعقاب مصطفى صقر. أما بقية الأسماء فتضم رجال دين، وضباط، ورجال أعمال.

وكانت ميليشيا "حزب الله" اللبناني قد قادت جهوداً داخل الحكومة اللبنانية مؤخراً لتطبيع العلاقات من جديد مع نظام الأسد، رغم وجود رئيس الحكومة على قوائم الإرهاب الخاصة بالأسد، وأرسلت الميليشيا التي تحظى بنصيب من الحكومة 3 وزراء زاروا نظام الأسد بصفة رسمية الشهر الماضي في خطوة أولية لإعادة العلاقات معه، وهي خطوة قوبلت برفض من قبل أوساط سياسية لبنانية معارضة للنظام.

وكانت "السورية نت" قد نشرت في وقت سابق، قائمة تضم أسماء مئات المعارضيين السوريين الذين وضعهم الأسد على قوائهم الإرهاب الخاصة بهم، ومن بينهم شخصيات معروفة.

اقرأ أيضاً: بالأسماء.. قائمة لمئات السوريين وضعهم الأسد على قوائم الإرهاب الخاصة به وبينهم شخصيات معروفة

نص قرارات مسربة لمصادرة الأسد أموال وممتلكات عشرات المعارضين له.. ورئيس وزراء لبنان بينهم (صور)

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات