بينهم الممثل سامر المصري.. عشرات الأسماء لمعارضين سوريين يعاقبهم النظام بمصادرة جميع أموالهم (صور)

نظام الأسد يعاقب معارضين له بمصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة
الجمعة 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

تتكشف أسماء جديدة في "القوائم السوداء" التي وضعها نظام بشار الأسد للمعارضين له، وعاقبهم على ذلك بإصدار قرارات لمصادرة أموالها المنقولة وغير المنقولة، حتى أن هذه العقوبات طالت حتى أطفال معارضين سوريين، بحسب ما أظهرته نصوص قرارات صادرة عن وزارة المالية التابعة لنظام الأسد.

"السورية نت" اطلعت على نصوص قرارات دوّنت فيها أسماء عشرات الشخصيات السورية وعائلاتها، نشرتها الناشطة "فيفان روشان"، اليوم الجمعة 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، ووجه نظام الأسد لهم تهمة "الإرهاب".

وهذه القرارات صدرت خلال فترة ترأس الوزير السابق إسماعيل إسماعيل لوزارة المالية، في حين صدرت أخرى من قبل الوزير الحالي مأمون حمدان.

ومن بين أبرز الأسماء المذكورة في القوائم، الممثل السوري سامر المصري، والذي ازدادت شهرته في سوريا والعالم العربي بشكل كبير في تأديته لشخصية "العكيد أبو شهاب"، في الأجزاء الأولى لمسلسل "باب الحارة".

ونَصَ قرار صادر بتاريخ 11/ 8/ 2017 بتوقيع الوزير حمدان، على إلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للممثل المصري، بالإضافة إلى والديه وأولاده، وأشار نص القرار إلى أنهم عوقبوا بسبب "ثبوت تورطه في الأعمال الإرهابية التي يشهدها القطر"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وعُرف المصري بمواقفه المناهضة لنظام الأسد وسياسة العنف التي اتبعها لمواجهة الثائرين على النظام منذ العام 2011، وكان قد ذكر في تصريح سابق له أن الأجزاء الأخيرة من مسلسل "باب الحارة" تُكتب في أروقة مخابرات نظام الأسد.

كذلك من بين الأسماء البارزة في القوائم، العقيد عبد الجبار العكيدي القائد العام السابق لمجلس حلب العسكري.

واللافت في هذه القرارت أن نظام قرر مصادرة أموال أشخاص مواليد بعضهم تتراوح بين الأعوام 2000، و2001، و2002، و2007، و2010، وكانت العقوبات قد شملتهم مع آبائهم.

وليست هذه المرة الأولى التي يُصادر فيها نظام الأسد أموال المعارضين السوريين وممتلكاتهم، إذ سبق وأن أصدر قرارات مشابهة قضت بمصادرة أملاك بحق شخصيات حكومية ووزارية رسمية سابقة ومعارضين ومنشقين عن الجيش وفنانين وإعلاميين سوريين معروفين بينهم الوزير السابق أسعد مصطفى، ورئيس الوزراء السابق رياض حجاب، والإعلامي فيصل القاسم، والضابط محمد الفارس، والضابط رياض الأسعد، والضابط سليم إدريس.

كما شملت القائمة الفنان العالمي علي فرزات، والمطربة أصالة نصري، وشملت القائمة كلاً من الفنانين والفنانات فارس الحلو، يارا صبري، كندا علوش، عبد الحكيم قطيفان، جمال سليمان، مي اسكاف، عابد فهد، فدوى سليمان. والإعلامية زينة اليازجي، والموسيقي مالك الجندلي، إضافة إلى وزراء سابقين ومنشقين، وشخصيات سورية عامة.

والتهمة التي يوجهها النظام لهؤلاء "دعم الإرهاب" ويقصد بذلك دعمهم للثورة السورية والقيام بأنشطة معارضة للنظام، كالتنديد بالمجازر التي ترتكبها قواته في مدن سورية عدة.

اقرأ أيضاً: إبعاد الميليشيات الإيرانية وقتال "تنظيم الدولة".. صحيفة تكشف عن مضمون "الاتفاق الثلاثي" جنوب سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات