تحقيقات للمعارضة تكشف عن دعم تلقاه "تنظيم الدولة" من نظام الأسد شمالي سوريا

تحقيقات للمعارضة تكشف عن دعم تلقاه "تنظيم الدولة" من نظام الأسد شمالي سوريا
الأربعاء 14 فبراير / شباط 2018

كشفت تحقيقات أجرتها فصائل المعارضة السورية مع أفراد من نحو 400 عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي أسرتهم في إدلب، شمالي سوريا، تلقيهم دعما من نظام بشار الأسد في قتالهم ضد المعارضة.

وأفادت وكالة "الأناضول" في إدلب، اليوم الأربعاء، بأن "المعارضة السورية بدأت تحقيقاً واسعاً في تقدم تنظيم الدولة من مناطق سيطرة النظام في حماه ، باتجاه مناطق سيطرة المعارضة، في إدلب".

وقالت مصادر بالمعارضة، لـ"الأناضول"، إن "التحقيقات الأولية تفيد بأن النظام قام بفتح ممر لعناصر داعش من مناطق سيطرته في حماه باتجاه إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، وأن الطيران الروسي الذي كان يستهدف المعارضة لم يستهدف عناصر داعش القادمين عبر الممر المذكور".

وأمس الثلاثاء، أسرت قوات المعارضة 400 عنصر من "تنظيم الدولة"، خلال محاولتهم دخول مناطق "خفض التصعيد" في محافظة إدلب، جاء ذلك خلال عملية مشتركة لقوات المعارضة، تمكنت خلالها من إفشال خطة التنظيم لدخول المنطقة.

واتهمت المعارضة، في وقت سابق، نظام الأسد بفتح ممر أمام عناصر "تنظيم الدولة" بطول 30 كيلو متر والسماح لهم بالانتقال من بلدة "خنيفيس" بمحافظة حماة، نحو مناطق سيطرة قوات المعارضة السورية والمجموعات المناهضة للنظام في إدلب.

وكانت قوات النظام و"تنظيم الدولة"، قد أحرزوا تقدما كبيرا في مناطق واسعة على مدى 3 أشهر جنوب شرقي إدلب، نتيجة القصف الجوي التمهيدي لمقاتلات روسية على مناطق سيطرة القوات العسكرية المعارضة للنظام.

اقرأ أيضا: المنطقة كانت أمام "حرب شاملة".. كاتب إسرائيلي: نتنياهو قرر قصف عموم سوريا وبوتين أوقفه

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات