تفاخر بـ"رجولته" عبر تعذيب وإهانة أحد المعتقلين.. صور لعنصر بـ"الحرس الجمهوري" تثير غضب سوريين

مقداد فتيحة أحد عناصر الحرس الجمهوري في قوات الأسد
الأربعاء 20 سبتمبر / أيلول 2017

لاقت صور تداولها أحد عناصر "الحرس الجمهوري" في قوات بشار الأسد، غضب واستياء عدد كبير من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنها أحد الأسباب التي دفعت الملايين من الشعب الثوري بالمطالبة برحيل نظام الأسد واندلاع الثورة السورية.

وتتضمن الصور مقاتل في قوات الأسد، يدعى مقداد فتيحة لحظة تعذيبه وإهانته لأحد المعتقلين السوريين.

وعلق فتيحه في منشور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" أن هذه الصور تعتبر بمثابة رد لمنتقديه، متفاخرا خلالها برجولته على أحد المواطنين العزل وسط عدد من عناصر النظام.

ولم يكن هذا التصرف الأول لفتيحه في تعذيب معتقليه، حيث أظهرت صور سابقة، لحظة وضع قدمه على رأس أحد المقاتلين إلى جانب تباهيه بحمل رأس مقطوع

وأيد بعض من مؤيدي نظام الأسد تصرف فتيحه، فيما عبر عدد كبير من السوريين عن غضبهم واستيائهم عما يتعرض لهم المعتقلون السوريين من إجرام على يد نظام الأسد.

وفي تعليق لـ"شبكة الثورة السورية" أكد القائمون عليها في تعليقهم على الصور بالمنشور "في كل يوم يأبى مجرمو الأسد إلا أن يذكرونا لماذا رفض الشعب الظلم .. وقامت الثورة ..الأتاوت والاعتقالات والإهانات والتعذيب .. بل والتفنن فيه.. هذا المجرم مقداد فتحية من الحرس الجمهوري.. يقوم بمهامه القذرة على أكمل وجه".

وعلق آخر "المجرم مقداد فتحية من الحرس الجمهوري.. يقوم بمهامه الاجرامية على أكمل وجه".

و تخفي معتقلات وسجون نظام بشار الأسد الكثير من القصص المأساوية لمعتقلين انتهى بهم المطاف في الزنازين الموزعة على طول الأراضي السورية ولم يخرجوا منها بعد، إلى جانب الآلاف منهم قضى تحت التعذيب.   

 اقرأ أيضا: استهدفت سوق وأحياء سكنية.. طائرات حربية روسية ترتكب مجزرتين بريف إدلب وحماة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات