ثلاثة أعراس لا عرس واحد.. شباب سوريون يطلقون مبادرة تكافل للزواج

العريسان ليلى وعبيدة
سبت 30 ديسمبر / كانون الأول 2017

رغداء زيدان ـ خاص السورية نت

"خطرت لنا الفكرة عندما بدأنا أنا وعبيدة نجهز لبيتنا. أمام سؤال المادة الكبير وقفنا، ثم اجتزناه بفضل الله وبدعم من حولنا، ومع كل هدية للبيت كنا نشطب عبئاً مادياً فقررنا أن نبدأ مشروعاً صغيراً تكبر به الفرحة وتمتد روحيّاً وجغرافيّاً، ثلاثة أعراس وثلاثة  بيوت سيبدؤون مشوارهم هذا الأسبوع بفضل الله أولاً وبفضل كل من أحسن لنا ودعمنا ثانياً"

بهذه الكلمات قدمت الشابة ليلى الرفاعي لتسجيل مصور ظهرت فيه مع زوج المستقبل الشاب عبيدة عامر في فيديو للإعلان عن مبادرة تكافل شبابي للزواج.

وليلى وعبيدة شابان سوريان يقيمان في اسطنبول ويعملان في الإعلام والبحث، وقد تمت خطوبتهما قبل أشهر وينويان عقد زفافهما اليوم مكتفيان بحفل زفاف بسيط يجمع المقربين منهما بعيداً عن مظاهر الإسراف والإنفاق غير الضروري.

وفي تصريحها الخاص لـ"السورية نت" بينت ليلى أن "الفكرة بدأت مع عبيدة أثناء التجهيز لبيت الزوجية. وفي ظل الظروف المادية الصعبة والمسؤولية الملقاة على عاتقنا، قررنا تقنين مشترياتنا أملاً بمساعدة شاب آخر على الزواج".

وتضيف: "ومع بدئنا بالتجهيزات بدأ الأصدقاء بتقديم هدايا لنا، كانت عبارة عن تجهيزات كهربائية أساسية للمنزل وبعضها كماليات وحاجيات أخرى كنا ننوي الاستغناء عنها، فكنا كلما وصلتنا هدية كالثلاجة أو غيرها من الضروريات نضع ثمنها جانباً ليكون داعماً في تأسيس بيت زوجية آخر لشاب مثلنا".

وتتابع: "عندما أصبح المبلغ المتوفر معنا جيداً؛ تواصلنا مع منسق أوصلنا لشابين في داخل سوريا ينويان الزواج فوجدنا أن المبلغ الذي معنا يكفي لتزويج شاب واحد، بينما سيحتاج الشاب الثاني لمبلغ آخر، هنا تواصلتُ وعبيدة خطيبي مع الأصدقاء الذين بادروا من جهتهم مجدداً وقدموا مساعدات إضافية حتى تمكنا من تزويج الشابين والحمد لله".

وأكدت ليلى على دعم أهلها وأهل خطيبها عبيدة للمشروع وتشجيعه، خاصة الوالدين، وقالت: "إن مشروعهما لولا هذا الدعم من الأهل لم يكن ليتحقق" كما شكرت الأصدقاء الذين دعموا المشروع، منوهة بأن ما قامت به مع خطيبها لم يكن ليتحقق لولا وقوف الأصدقاء ومساندتهم للأسر الثلاثة الناشئة.

الجدير بالذكر أن الظروف المادية الصعبة التي يواجهها الشباب السوريون داخل وخارج سوريا تقف حجر عثرة أمام الكثير من الشباب الراغبين بالزواج. وتأتي هذه المبادرات التكافلية لتكون مثالاً يمكن الاقتداء به ليكون مساعداً للشباب على تأمين بيت المستقبل.

اقرأ أيضاً: ما أبرز 20 إنجاز علمي وتقني في عام 2017؟

المصدر: 
خاص السورية نت

تعليقات