حكم قضائي مصري يعيد تيران وصنافير إلى السعودية

جزيرة تيران في البحر الأحمر - أرشيف
الأحد 02 أبريل / نيسان 2017

قالت مصادر قضائية ومحامون، إن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أكدت بحكم جديد أصدرته اليوم الأحد، بطلان حكم قضائي أوقف نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى السعودية.

وكانت مصر والسعودية قد وقعتا في أبريل/ نيسان الماضي اتفاقية لترسيم الحدود البحرية، نقلت تبعية الجزيرتين الواقعتين في مدخل خليج العقبة إلى السعودية.

وفي وقت لاحق أصدر القضاء الإداري حكما نهائياً باستمرار السيادة المصرية على الجزيرتين، وهو الحكم الذي أكدت محكمة الأمور المستعجلة بطلانه اليوم.

وقال المحامي أشرف فرحات مقيم الدعوى التي صدر فيها حكم القضاء المستعجل لرويترز، إنه طلب في دعواه تنفيذ حكم نهائي سبق أن حصل عليه من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، وإن المحكمة قضت بالاستجابة لطلبه.

وأضاف أن محكمة الأمور المستعجلة قالت في منطوق الحكم الذي صدر في إشارة إلى حكم المحكمة الإدارية العليا القاضي باستمرار السيادة على تيران وصنافير، إنها قبلت "دعوى التنفيذ الموضوعية وعدم الاعتداد بحكم القضاء الإداري لانعدامه".

وقال فرحات في أكثر من دعوى أقامها أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة لإبطال حكم القضاء الإداري، إن اتفاقية ترسيم الحدود عمل من أعمال السيادة التي لا يجوز للقضاء نظرها.

لكن المحامين الذين أقاموا دعوى إبطال اتفاقية ترسيم الحدود أمام القضاء الإداري، يقولون إن القضاء مختص بنظر مثل هذه الاتفاقية، لأنها تضمنت التنازل عن جزء من إقليم الدولة وهو ما يحرمه الدستور.

والحكم الذي صدر اليوم قابل للاستئناف أمام دائرة أخرى في محكمة القاهرة للأمور المستعجلة.

اقرأ أيضاً: قرار صادم من نظام الأسد لطلاب الشهادات غير التخصصية.. تأجيلهم العسكري أصبح لاغياً

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات