رئيس البرلمان العراقي: معركة الموصل تزداد تعقيداً

أعلن الجيش العراقي استعادة السيطرة على 70 في المئة من مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل - أرشيف
الأربعاء 26 أبريل / نيسان 2017

قال رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، اليوم الأربعاء، إن معركة الموصل تزداد تعقيداً كلما اقتربت من نهايتها، داعياً جميع مؤسسات الدولة لدعم الجهد الإنساني لصالح نازحي الموصل.

وقال الجبوري في كلمة له خلال لقاءه بعدد من القادة العسكريين في زيارته لمقر الشرطة الاتحادية في الجانب الغربي من الموصل: "نثمن التضحيات الكبيرة التي قدمتها القوات الأمنية، ونؤكد أن العملية كلما اقتربت من النهاية، ازدادت تعقيداً".

وأشار إلى أن "الإرهاب يستخدم ما لديه من أساليب لا إنسانية، منها استخدام المدنيين كدروع بشرية وعمليات القتل والتجويع ضد الأهالي"، مبيناً أن "البرلمان داعم لهذه الانتصارات" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

ودعا الجبوري جميع مؤسسات الدولة سواء كانت الحكومة أو البرلمان أو الحكومة المحلية في الموصل، إلى استمرار جهدها الإنساني وإعطاء أهمية قصوى للجانب الإنساني والنازحين.

والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، وسيطر عليها "تنظيم الدولة" صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/ شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

والاثنين، أعلن الجيش العراقي، استعادة السيطرة على 70 في المئة من مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل.

اقرأ أيضاً: نواب في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا: زرنا سوريا من أجل حلب فأجبرونا على لقاء الأسد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات