روسيا تعترف بمقتل متعاقدين روس في دير الزور

ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الرئاسة الروسية
الخميس 15 فبراير / شباط 2018

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية اليوم إن خمسة مواطنين روس ربما يكونون قد لقوا حتفهم في سوريا خلال اشتباكات مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة هذا الشهر.

وأوضحت المتحدثة "ماريا زاخاروفا" في إفادة صحفية: "استناداً إلى معلومات أولية فإننا ربما نتحدث عن وفاة خمسة أشخاص نتيجة مواجهة مسلحة يجري الآن التحقيق في أسبابها".

وأضافت: "الافتراض هو أن هؤلاء مواطنون روس. لكن يتعين التحقق من كل ذلك ولاسيما بالطبع من جنسياتهم. هل هم فعلاً مواطنون من روسيا أم من دول أخرى؟"

وبيّنت في إشارة إلى قتلى سقطوا في اشتباكات يوم السابع من فبراير /شباط قرب مدينة دير الزور السورية أن "هؤلاء ليسوا أفراداً في الجيش الروسي".

وكان شركاء لمتعاقدين عسكريين خصوصيين من روسيا يحاربون في صف قوات النظام في سوريا قد قالوا إن هناك خسائر على نطاق واسع في صفوف المتعاقدين بعد أن اشتبكت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة مع قوات مؤيدة لنظام الأسد في محافظة دير الزور يوم السابع من فبراير/ شباط الحالي.

وقالت "زاخاروفا" إن تقارير إعلامية بشأن سقوط عشرات أو مئات القتلى من الروس في سوريا "مضللة".

وأضافت أن أفعال الولايات المتحدة في سوريا تهدف على الأرجح لتقويض وحدة أراضيها.

اقرأ أيضاً: إصابة سبعة مستشفيات جراء القصف في إدلب خلال أسبوعين

المصدر: 
رويترز ـ السورية نت

تعليقات