روسيا تنشر صوراً من "لعبة فيديو" كدليل على دعم أمريكا لـ"تنظيم الدولة"

وزارة الدفاع الروسية تحقق في استخدام هذه الصور في بيان بشأن سوريا
الأربعاء 15 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن موظفاً أرفق صوراً خاطئة ببيان يتهم الولايات المتحدة بتوفير غطاء جوي فعلي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك بعد رصد الخطأ على الإنترنت.

وأكدت الوزارة أمس الثلاثاء، أنها ستحقق في الواقعة التي قالت إن المتسبب فيها موظف مدني، لكنها لم تذكر كيف أو لماذا كانت الصور المستخدمة غير صحيحة.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن الوزارة قولها: "رفض القيادة الأمريكية تنفيذ ضربات ضد قوافل إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية المنسحبين من البوكمال يوم 9 نوفمبر هي حقيقة موضوعية تعكسها نصوص المحادثات، ولذلك فإنها كانت معلومة تماماً للجانب الأمريكي".

ونشرت الوزارة بياناً على صفحتها على موقع فيسبوك، قالت فيه إن القوة الجوية الأمريكية حاولت عرقلة الضربات الروسية لعناصر "تنظيم الدولة"، وأرفقته بصور للأقمار الصناعية، قالت إنها تظهر موكب سيارات لعناصر التنظيم تغادر مدينة البوكمال يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني.

لكن واحدة من الصور على الأقل كانت تطابق إطاراً لمقطع مصور ترويجي من لعبة كمبيوتر تحمل اسم (إيه.سي-130 جانشيب سيميوليتور)، نُشرت على الإنترنت في مارس/ آذار عام 2015.

اقرأ أيضاً: "سر الرقة القذر".. "بي بي سي" تكشف عن صفقة أخرجت مقاتلي "تنظيم الدولة" وعائلاتهم قبل سقوط المدينة

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات