شروط جديدة يضعها لبنان لدخول السوريين أراضيه.. أبرزها رفع قيمة المبلغ المتوجب إدخاله مع الوافدين

سوريون عند الحدود مع لبنان - صورة أرشيفية
الأحد 21 يناير / كانون الثاني 2018

أدخلت السلطات اللبنانية تعديلات على شروط دخول السوريين إلى أراضيها، في حين أكد سوريون أن إجراءات دخولهم إلى لبنان مرتبط بجزء كبير في مزاجية موظفي  الأمن العام اللبناني، الذي يرفضون في بعض الأحيان السماح لهم بالدخول حتى رغم استيفائهم للشروط المطلوبة.

وجاء التعديل الأبرز من السلطات اللبنانية، برفع قيمة مبلغ الدخول المتوجب بحوزة السوريين الراغبين في المكوث بلبنان، سواءً كانوا بمفردهم أو مع أسرهم بقصد السياحة، وحددت السلطات مبلغ 2000 دولار أمريكي، بدلاً من 1000، واشترطت ألا تزيد مدة المكوث عن أسبوعين، لاغيةً في ذات الوقت السماح للسوريين بدخول الأراضي اللبنانية مدة 24 ساعة بغرض التسوق.

كما حددت السلطات اللبنانية، مدة أقصاها شهراً واحداً للمكوث في أراضيها، لكل من رجال الأعمال، والمستثمرين، والنقابيين، والموظفين في السفارات من غير الدبلوماسيين، والموظفين لدى حكومة الأسد، وضباط القوات المسلحة والمتقاعدين منهم، بحسب ما ذكرته صحيفة "البعث" التابعة لنظام الأسد.

وبالنسبة للطلاب السوريين الراغبين بالدراسة في الجامعات اللبنانية، فسمحت لهم السلطات بالمكوث أسبوعاً كاملاً فقط، حتى يتم منحهم لاحقاً إقامة دراسية بعد ثبوت التسجيل.

كما قررت منح إذن دخول لمدة أسبوعين قابلة للتجديد مرة واحدة للسوري الذي يملك عقاراً في لبنان ومنحه مدة إقامة لسنة كاملة في حال قرر الإقامة في لبنان بشكل دائم، ومنح سنة واحدة أيضاً للسوري المستأجر للعقار في لبنان إذا كان العقار مؤجراً بموجب عقد إيجار مصدق من البلدية مع تعهد بعدم العمل والسماح خلالها لأسرة المستأجر السوري بالدخول لمدة أسبوعين.

وأبقت السلطات اللبنانية على السماح بإعطاء مدة 48 ساعة، للسوري الذي يرغب بالسفر عبر مطار بيروت الدولي والموانئ البحرية إذا كان يريد السفر إلى خارج لبنان و72 ساعة قابلة للتجديد للسوري الذي يحتاج للعلاج في لبنان مع مرافقه بموجب تقارير طبية، مصدقة أو بموجب إفادات طبية من أحد الأطباء في لبنان.

كذلك سمحت السلطات بمدة 48 ساعة قابلة للتجديد لمدة لا تتجاوز الـ 15 يوماً عند مراجعة السوريين لإحدى السفارات الأجنبية في لبنان على أن يكون بحوزتهم أوراق تثبت صحة المراجعة للسفارة الأجنبية.

ويرتبط سماح السلطات اللبنانية للسوريين في دخول أراضيها - رغم استيفائهم الشروط - إلى مزاجية من عناصر الأمن العام، بحسب ما ذكره مصدر في "رابطة السوريين في لبنان"، مشيراً أنه غالباً ما يتم منح الراغبين بالدخول مدة أسبوع أو يومين أو عشرة أيام  أو رفض دخولهم بدلاً من المدة المقررة بشهر كامل وفقاً للتعليمات.

ويشار إلى أن السلطات اللبنانية خلال السنوات الست الماضية، اتخذت إجراءات عدة للتضييق على دخول السوريين إلى أراضيها، التي يعيش فيها نحو مليون شخص.

اقرأ أيضاً: يلدريم: الجيش التركي دخل عفرين وسننشئ مجالاً أمنياً عمقه 30 كيلومتراً داخل سوريا

المصدر: 
السورية نت

كلمات دلالية:

تعليقات