عائلة بالسويداء تنشر فيديو إعدامها ثلاثة شبان بتهمة الخطف واعترافاتهم بتورط مسؤولين من "جمعية البستان"

توتر بالسويداء
الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017

صدر بيان عن عائلة "مزهر" في السويداء اليوم كشفوا فيه التفاصيل التي توصلوا لها حول اختطاف ابنتهم الشابة "كاترين هيسم مزهر" مرفقاً بمقطع فيديو يظهر فيه أحد المتهمين الذين تم العثور على جثامينهم صباح اليوم بالقرب من دوار المشنقة وسط مدينة السويداء.

وقد عثر أهالي السويداء صباح اليوم على جثث ثلاثة شبان مقتولين تبدو عليهم آثار ضرب، وبجانبهم ورقة مكتوب عليها "هذا مصير كل خائن للعرض" وأسماء المتهمين الثلاثة وهم: "وسام أبو حمدان"، و"إحسان نصر" و"هشام أبو دقة".

 

وفي الفيديو الذي لم يظهر مكان ولا زمان تصويره ظهر فيه اعترافات للمتهم "وسام أبو حمدان" بعملية خطف الفتاة مع مجموعة أشخاص وتحدث خلاله عن تورط أسماء شخصيات نافذة في السويداء بينهم قائد جمعية البستان التابعة لرامي مخلوف قريب رأس النظام في سوريا بشار الأسد، ومسؤولين في فرع الأمن العسكري بالسويداء في عملية خطف الفتاة.

وجاء في بيان " آل مزهر" أنه بتاريخ 27/8/2017 "وسام أبو حمدان" بالتعاون "هشام أبو دقة" قاما باستدراج القاصر "كاترين" (17 عاماً) إلى مستودع أدوية ومستلزمات طبية كائن في ساحة مية التربة بالسويداء بهدف بيعها للمدعو "إحسان نصر" من أجل الاتجار بالأعضاء البشرية.

وبينما لم يتضح حتى الآن مصير الفتاة القاصر، حيث لم تعلن أي جهة حتى الآن عن مصيرها، في حين أن المتهم "إحسان نصر" قال في تسجيل مصور إنه قام بتسليمها لقائد جمعية البستان في السويداء "أنور الكريدي".

ونشرت صفحة "السويداء 24" اليوم بياناً من عائلة "إحسان نصر" استنكروا فيه الذي أقدم عليه ابنهم، وأكدوا على أن القانون يجب أن يكون سيد الموقف.

ويطالب ناشطون اجتماعيون في المحافظة بفتح تحقيق فوري ومستقل بالحادثة وكشف جميع حيثياتها، ومحاسبة المتورطين.

اقرأ أيضاً: الطائرات الروسية تستهدف المدنيين بدير الزور.. أكثر من 62 شهيداً خلال ثلاثة أيام

المصدر: 
السورية نت

تعليقات