عنصر في "كتائب البعث" يضرب طالب طب في جامعة حلب بشكل مبرح.. والسبب؟

جامعة حلب - أرشيف
الاثنين 01 يناير / كانون الثاني 2018

قالت صفحات موالية لنظام الأسد، إن طالب طب في جامعة حلب تعرض للضرب المبرح والشتم من أحد عناصر ميليشيا "كتائب البعث"، وذلك على الباب الرئيسي لجامعة حلب.

ووفق ما أوردته صفحة "شبكة أخبار حلب" على فيسبوك، فإن شهود عيان أكدو أن الطالب تعرض للضرب والشتم أمس الأول السبت، "دون رادع"، مشيرين إلى أن السبب هو أن الطالب "زورو" لعنصر الكتائب حسب ما أدعاه العنصر أمامهم، لينهال عليه بالضرب والرفس دون أن يستفسر منه أو يحادثه.

ولاقت الحادثة العديد من الردود الفعل الغاضبة من استمرار تجاوزات عناصر الميليشيات في حلب ضد المدنيين، وتساءلت الصفحة ذاتها في هذا الإطار  بعد أن أطلقت هاشتاغ "معا ضد التشبيح": إلى متى سيتم الاستخفاف بأولادنا؟. وهل نرسلهم كي يقوم عنصر فاسد في كتائب البعث بإذلالهم؟.

وتابعت: "هل أصبحنا نتعامل بلغة الضرب والرفس كالبهائم".

يذكر بأن "كتائب البعث" تأسست في جامعة حلب، بعد انطلاق الثورة السورية في مارس/ آذار 2011، بهدف قمع المظاهرات التي كانت تجري داخل مقرات وكليات الجامعة، وتقف على الحواجز لتفتيش الطلبة.

وتم إنشاء هذه الكتائب لمساندة قوات وأمن النظام، ويخضع المنتسبون لدورات تدريبية عسكرية، على حمل السلاح، والمناورات، ومواجهة المظاهرات.

وتشهد مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران، المزيد من التدهور الأمني وحوادث القتل والسرقة، والتجاوزات ضد السكان، وسط غياب الشعور بالأمن لدى المدنيين، خاصة وأن الجناة في هذه الحوادث على الأغلب من عناصر هذه الميليشيات، وسط غياب للمحاسبة.

اقرأ أيضاً: ثمن باهظ يدفعه المرتزقة الروس لمساندة الأسد.. موسكو تخفي مصيرهم وعائلاتهم ساخطة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات