غارات إسرائيلية تستهدف مواقع عسكرية للنظام قرب دمشق

الغارات تكررت عدة مرات فجر اليوم - أرشيف
الثلاثاء 09 يناير / كانون الثاني 2018

أغارت طائرات إسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء على مواقع عسكرية لقوات نظام الأسد في منطقة القطيفة قرب العاصمة دمشق.

وبحسب ما ذكرته صفحاته موالية للنظام ومن بينها صفحة "السويداء 24"، فإن الغارة استهدفت بالصواريخ مستودعات اللواء 155 بمدينة القطيفة، وتساءلت عن أسباب غياب الدفاعات التابعة للنظام، وكذلك الدفاعات الروسية.

وأضافت في هذا الإطار، بأن أغلب سكان مدن القلمون الشرقي (ضمير، الرحيبة، جيرود والجبل)، سمعوا أصوات الانفجارات بوضوح.

نظام الأسد وعبر قيادته العسكرية أقر بوقوع الغارات، وقال في بيان عسكري، إن الطيران الإسرائيلي أطلق عند الساعة 2.40 من فجر اليوم عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق، مدعياً أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لها، وأصابت إحدى الطائرات. وهو ما كذبته الصفحات الإعلامية الموالية له.

وذكر بيان قوات النظام، بأنه في الساعة 3.04 "كرر الاحتلال الإسرائيلي عدوانه بإطلاق صاروخين أرض – ارض من منطقة الجولان المحتل تصدت لهما وسائط دفاعنا الجوي وأسقطتهما.مكرراً عدوانه للمرة الثالثة عند الساعة 4.15 بإطلاق 4 صواريخ من منطقة طبريا داخل الأراضي المحتلة، تصدت لها وسائط الدفاعنا الجوي ودمرت صاروخاً، وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية". حسب ما جاء في البيان.

يشار إلى أن منطقة القلمون السورية المتاخمة للحدود اللبنانية تضم العديد من الممرات التي تستخدمها ميليشيا "حزب الله" من أجل نقل إمداداته البشرية واللوجستية من وإلى داخل الأراضي السورية.

ويذكر بأنه هذه الهجمات ليست الأولى، حيث تكررت الغارات الإسرائيلية على مدارة السنوات الماضية على مواقع عدة داخل سوريا، دون أن يلقى أغلبها الرد من قبل قوات نظام الأسد، ومازال نظام الأسد يحتفظ بحق الرد عليها "في الزمان والمكان المناسبين"، بحسب ما يصدره من بيانات عقب كل هجوم.

اقرأ أيضاً: العشرات لقوا مصرعهم بينهم ضباط.. قائمة بأسماء قتلى الأسد في حرستا والمعارضة تنفي أي تقدم للنظام

المصدر: 
السورية نت

تعليقات