بجرة قلم يسلب الأسد كل أملاكهم.. بالصور أسماء شخصيات عاقبها النظام على معارضتها له

نظام الأسد عمد إلى مصادرة أملاك المعارضين له - أرشيف
الاثنين 04 سبتمبر / أيلول 2017

كشفت وثائق جديدة مسربة، عن كيفية إلقاء نظام بشار الأسد الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمعارضيين السوريين.

وتضمنت الوثائق التي نشرتها الصحفية "روش فيفان" على صفحتها الشخصية في موقع "فيسبوك" أمس الأحد، حجز أموال لكامل أفراد الأسرة، لتشمل الأب والزوجة والأولاد، بدعوى "تورطهم في الأعمال الإرهابية التي يشهدها القطر".

وأكدت فيفان في منشورها، أن الجهاز القضائي ووزارة المالية في حكومة الأسد، ماضيان قدماً بإلقاء هذه الحجوزات على أملاك كل من ثبت ويثبت معارضته لنظام بشار الأسد، مشيرة إلى أنها تجاوزت الآلاف.

ورأت أن هذه القرارات "رسالة واضحة من الأسد لمعارضيه أن لا مكان لكم في سوريا، ولتبرهن أفعاله عكس ما يسوق إعلامه من كذب ليل نهار عن تسهيلات العودة لحضن الوطن كما يدعيه كذباً".

ووضع نظام بشار الأسد أسماء العشرات من المعارضين السوريين على قوائمه السوداء، وأصدر قراراً بمصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة، كعقاب لهم على القيام بأعمال معارضة له، متهماً إياهم بالإرهاب.

وحصلت "السورية نت" في وقت سابق من الصحفية فيفان روش، على نسخ مسربة من نص 3 قرارات واحد منها صادر عن وزير العدل السابق لدى النظام نجم حمد الأحمد، والثاني عن محكمة الإرهاب، والثالث عن وزير المالية الحالي مأمون حمدان.

وليست هذه المرة الأولى التي يُصادر فيها نظام الأسد أموال المعارضين السوريين وممتلكاتهم، إذ سبق وأن أصدر قرارات مشابهة قضت بمصادرة أملاك بحق شخصيات حكومية ووزارية رسمية سابقة ومعارضين ومنشقين عن الجيش وفنانين وإعلاميين سوريين معروفين بينهم الوزير السابق أسعد مصطفى، ورئيس الوزراء السابق رياض حجاب، والدكتور فيصل القاسم، والضابط محمد الفارس، والضابط رياض الأسعد، والضابط سليم إدريس.

كما شملت القائمة الفنان العالمي علي فرزات، والمطربة أصالة نصري، وشملت القائمة كلاً من الفنانين والفنانات فارس الحلو، يارا صبري، كندا علوش، سامر المصري، عبد الحكيم قطيفان، جمال سليمان، مي اسكاف، عابد فهد، فدوى سليمان. والإعلامية زينة اليازجي، والموسيقي مالك الجندلي، إضافة إلى وزراء سابقين ومنشقين، وشخصيات سورية عامة.

والتهمة التي يوجهها النظام لهؤلاء "دعم الإرهاب" ويقصد بذلك دعمهم للثورة السورية والقيام بأنشطة معارضة للنظام، كالتنديد بالمجازر التي ترتكبها قواته في مدن سورية عدة.

اقرأ أيضاً: صحيفة: طهران وراء نقل عناصر تنظيم الدولة إلى دير الزور.. وهذا هو هدفها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات