"ليبرمان": الشيء الوحيد الذي يمكن أن يمنع الحرب المقبلة هي قوة الردع الإسرائيلية

أفيغيدور ليبرمان ـ أرشيف
الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017

حذر وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي، "أفيغدور ليبرمان"، مساء اليوم، من أنه حال اندلعت حرب جديدة على الحدود الشمالية، فإنها ستنتهي بنصر إسرائيل، وفق صحف إسرائيلية.

جاءت تصريحات "ليبرمان" خلال زيارة قام بها برفقة رئيس الأركان "غادي آيزنكوت"، وقادة الجيش لتفقد مركز عمليات المناورات الإسرائيلية على الحدود الشمالية، التي وصلت ذروتها بسيناريو يحاكي التوغل في لبنان.

وقال "ليبرمان": إن "المواجهة المقبلة (لم يحدد طرفاً بعينه) مع إسرائيل إذا ما اندلعت فإنها حتماً ستنتهي بانتصار واضح لصالح إسرائيل".

واستدرك بالقول: "الشيء الوحيد الذي يمكن أن يمنع الحرب المقبلة هي قوة الردع الإسرائيلية".

وأضاف: "هذه التدريبات تعتبر رسالة واضحة لكل من يفكر بالمس بدولة إسرائيل".

وأمس الإثنين، حذّر "ليبرمان" من وصفهم بجيران إسرائيل من الحدود الشمالية (يقصد نظام الأسد في سوريا وحزب الله اللبناني)، بأن لا يدخلوا في مواجهة عسكرية معها.

والسبت الماضي، استخدمت إسرائيل الأجواء اللبنانية في غارة استهدفت منشأة عسكرية لتطوير الأسلحة الكيمائية في منطقة مصياف بمحافظة حماة في الأراضي السورية.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت الخارجية اللبنانية أن "لبنان رفع إلى كلّ من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ورئيس الدورة الحالية للأمم المتحدة، مندوب إثيوبيا، السفير تيكيدا أليمو، شكوى ضد إسرائيل لخرقها، أول أمس الأحد، الأجواء اللبنانية".

وأمس أول الأحد، حلّق الطيران الحربي الإسرائيلي على ارتفاع منخفض في أجواء مدينة صيدا (جنوب)، محدثاً اختراقاً لجدار الصوت، ما أثار ذعر المدنيين.

وتعتبر لبنان في ذلك خرقاً واضحاً للقرار الدولي رقم 1701 الصادر في 2006، والذي تم بموجبه وقف "الأعمال العدائية" بين البلدين.

اقرأ أيضاً: عائلة بالسويداء تنشر فيديو إعدامها ثلاثة شبان بتهمة الخطف واعترافاتهم بتورط مسؤولين من "جمعية البستان"

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات