مسؤولة يونانية: 2200 سوري يمكن أن يرحلوا إلى تركيا

لاجئون سوريون ـ أرشيف
الأحد 11 فبراير / شباط 2018

أوضحت "ماريا ستافروبولو" المديرة السابقة لخدمة اللجوء في اليونان، أن الخدمة توصلت إلى أن "2200 سوري يمكن أن يرحلوا (...)  إلا أن هناك من استأنفوا قرار ترحيلهم، والإجراءات بطيئة جداً".

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في مارس/آذار 2016 ، على أن يرحل إلى تركيا طالبو اللجوء وخاصة السوريين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية في بحر ايجه من الشواطئ التركية بعد التوقيع على الاتفاق.

والهدف من هذا الاتفاق القاضي بالحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا عبر اليونان تحقق إلى حد كبير حتى الآن. إلا أن اليونان لم تتمكن من ترحيل العديد من طالبي اللجوء إلى تركيا لأن قوانينها المستندة إلى المعايير الأوروبية بشأن حق اللجوء لا تسمح لها بذلك، حسب ما قالت "ستافروبولو".

وأضافت هذه الخبيرة "نحن مجبرون على التقيد بالقانون والأمر ليس قراراً سياسياً".

وأعلنت المسؤولة اليونانية التي تسلمت إدارة خدمة اللجوء مدة سنتين أن "16 بالمئة فقط من طالبي اللجوء" في اليونان يمكن أن يرحلوا إلى تركيا أو إلى بلدانهم الأصلية، رغم الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بهذا الصدد.

وفي مقابلة مع صحيفة "كاتيميريني" اليونانية نشرت اليوم أعلنت "ستافروبولو" أن "نسبة صغيرة من طالبي اللجوء تصل إلى 16 بالمئة يمكن أن يرحلوا إلى تركيا وبينهم من يرغبون بالعودة إلى بلدانهم الأصلية، أو من تخلوا عن طلباتهم للجوء"

ودعت "ستافروبولو" إلى جعل نظام اللجوء "أكثر فاعلية" بإشراك خبراء من المكتب الأوروبي لدعم اللجوء، المتواجد في الجزر اليونانية وفي البر اليوناني.

ويعيش آلاف اللاجئين في ظروف صعبة للغاية في مراكز استقبال مكتظة في جزر بحر ايجه اليونانية.

ونبه مكتب المفوضية العليا للاجئين في اليونان الجمعة أن "أعمال عنف وتحرش جنسي تحصل في مراكز الاستقبال في الجزر بسبب الاكتظاظ وشروط العيش الصعبة".

اقرأ أيضاً: تركيا تطلق تطبيقاً منافساً لواتس أب

المصدر: 
أ ف ب ـ السورية نت

تعليقات