نجاة وزير الدفاع العراقي من هجوم في بيجي

وزيرالدفاع العراقي خالد العبيدي - أرشيف
الاثنين 07 سبتمبر / أيلول 2015

تعرض موكب وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، اليوم،  لنيران قناصة، لكنه لم يصب بأذى، حسب متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم الذي قال العميد "يحيى رسول" المتحدث باسم العمليات المشتركة: إنه "وقع على الأطراف الغربية لبلدة بيجي الواقعة على بعد 190 كيلومترا شمال بغداد."

وزار "العبيدي" بيجي في إطار جولته بمحافظة صلاح الدين، وقبلها تفقد القوات في معسكر "سبيتشر" وهي قاعد سابقة للجيش الأميركي ثم تفقد بعدها تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي السابق صدام حسين حسبما ورد في بيان للوزارة.

وقال "رسول": إن "الوزير بخير وفي حالة جيدة. وإن أحد حراسه تعرض لإصابة طفيفة في الهجوم".

وسبق لرئيس الوزراء حيدر العبادي القول: إن "معركة بيجي ومصفاتها (وهي الأكبر في العراق) محورية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

وإذا نجحت قوات الأمن العراقية ومقاتلو الميليشيات الشيعة في استعادة السيطرة بشكل كامل على المنطقة المحيطة ببيجي فقد يساعدها هذا على الانطلاق شمالاً صوب مدينة الموصل التي يسيطر عليها التنظيم وتعويض فقد السيطرة على محافظة الأنبار بغرب البلاد.

وعلى مدار أكثر من عام مثلت بيجي خطاً للمواجهة منذ أن استحوذ عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في يونيو/ حزيران 2014 مع اكتساحه لغالبية مناطق شمال العراق وغربه.

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات