نظام الأسد يعلن موقفه من عملية عفرين.. والطائرات التركية تقصف 108 أهداف بينها مطار منغ

طائرة حربية تركية - أرشيف
سبت 20 يناير / كانون الثاني 2018

نددت وزارة الخارجية في نظام بشار الأسد، ما وصفته بـ"العدوان التركي" على مدينة عفرين، مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقفه، فيما أعلن مصدر عسكري تركي أن طائرات حربية قصفت 108 أهداف في منطقة عفرين.

ونقلت وكالة أنباء النظام"سانا"، عن مصدر رسمي في الخارجية: أن النظام "يدين بشدة العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من أراضينا".

ونفى المصدر أن تكون تركيا قد أبلغت نظامه بالعملية العسكرية على عفرين.

وكانت الخارجية التركية، أعلنت أنها أبلغت نظام الأسد بإطلاق عملية "غصن الزيتون" اليوم في عفرين، ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قوله: "تركيا أبلغت النظام عبر مذكرة مكتوبة بعملية عفرين".

تركيا قصفت 108 أهداف

قصفت مقاتلات سلاح الجو التركي 108 من أصل 113 هدفا عسكريا تابعا لميليشيا "حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د)"، تم تحديدهم في عفرين، ضمنها مطار منغ العسكري.

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها "الأناضول" من مصادر عسكرية، قصفت المقاتلات التركية الأهداف العسكرية للميليشيا بداية من الساعة (15: 30 ت.غ) في إطار عملية "غصن الزيتون".

وقالت المصادر إن "جميع القتلى والمصابين الذين نقلوا إلى المستشفيات هم من عناصر ب ي د ".

 

"نفير عام"

وحثت "وحدات الحماية الكردية (ي ب ج)" والتي تهيمن عليها "ب ي د" الرجال والنساء في عفرين على الانضمام إليها لحماية المناطق التي تسيطر عليها. وذكرت أنها "ستقف في وجه هذا الهجوم مثلما وقفت في هجمات سابقة ضد قرى ومدن أخرى".

وأعلنت الوحدات "النفير العام من أجل مساندة عفرين وناشدت شعوب روج آفا وعموم الشعب الكردستاني وكافة الأطراف الديمقراطية المشاركة في النفير العام من أجل عفرين والوقوف في وجه الهجمات التركية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مؤتمر مع أعضاء حزب العدالة والتنمية (حزبه الحاكم)، أنّ عملية عفرين العسكرية قد بدأت من الآن بشكل فعليّ، ضد ميليشيا " ب ي د " وأنها ستمتد حتى مدينة منبج بريف حلب الشمالي.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية في بيان لها أن عملية عفرين بدأت اعتبارا من الساعة الخامسة (14: 00 ت.غ)، من مساء السبت، تحت اسم "عملية غصن الزيتون".

وأوضح البيان أن "عملية غصن الزيتون" تهدف لـ"إرساء الأمن والاستقرار على حدودنا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمع وظلم الإرهابيين".

وأكد أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

 

المصدر: 
السورية نت

تعليقات