هل سيشن "حزب الله" هجومه على جرود عرسال بالتزامن مع زيارة الحريري لواشنطن؟

سعد الحريري ـ أرشيف
الاثنين 17 يوليو / تموز 2017

يحضر رئيس حكومة لبنان سعد الحريري ملفات زيارته إلى واشنطن التي تبدأ السبت المقبل، حيث ترجح مصادر متابعة لهذه التحضيرات 3 عناوين رئيسة ينتظر أن تحكم المحادثات التي سيجريها والوفد المرافق له، وهذه العناوين هي: عبء النازحين السوريين على الاقتصاد، المساعدات للجيش اللبناني والقوى الأمنية، والعقوبات المنتظرة على "حزب الله" من الكونغرس الأمريكي وتأثيرها في الاقتصاد والمصارف اللبنانية.

هناك انطباع لدى بعض الكونغرس الأمريكي أن لبنان لا يقوم بجهود كافية لمواجهة تأثير النفوذ الإيراني، حيث يرى مسؤولون أمريكيون بأن في لبنان جيشين، بوجود "حزب الله" المسلح كذراع إيرانية خارجة عن سيطرة الحكومة.

وبينما تشير المعطيات غير الرسمية حتى الآن إلى أن المسودة الجديدة لقانون العقوبات المالية ضد "حزب الله" جرى تعديلها بحيث لا تمس بالاقتصاد اللبناني، ولا تطاول شخصيات من حركة "أمل"، كانت المسودة الأولى نصت عليها، فإن هناك حاجة لبنانية لمتابعة الأمر مع المسؤولين الأمريكيين، خصوصاً أن العمل جار لجمع صيغتين للقانون، واحدة في مجلس الشيوخ وثانية في مجلس النواب، الذي يميل أعضاء فيه إلى التشدد مع دور الحزب لبنانياً، وينظرون إليه في السياق الإقليمي لأدواره في اليمن والعراق وسوريا.

المصادر المعنية بالتحضير لزيارة الحريري تعتبر أن المسؤولين الأمريكيين يدركون جيداً أن "حزب الله" مسألة إقليمية، وأن تصرفات الحزب التي تنافس سيادة الدولة ويذكّر من خلالها أنه دولة ضمن الدولة، مرتبطة بعوامل إقليمية لا علاقة للبنان بها. ورجحت أن يشدد رئيس الحكومة على ضرورة الأخذ في الاعتبار أن الاستقرار الاقتصادي اللبناني أساسي وأن العقوبات على الحزب يجب ألا تمسه.

وترى المصادر نفسها أن طهران ردت إزاء كل تطويق تعرضت له، بتنظيم "حزب الله" العرض شبه العسكري على الحدود اللبنانية، الذي تلته زيارة الحريري مع قائد الجيش العماد جوزيف عون للموقع نفسه، ثم بإطلاق صواريخ من إيران على دير الزور، وبكلام السيد حسن نصر الله عن استقدام مقاتلين من دول إسلامية وعربية للقتال ضد إسرائيل، وأخيراً بالإعلان عن نية تنفيذ هجوم على جرود عرسال. وتشدد المصادر على أن واشنطن تدرك أن كل هذه التصرفات لها علاقة بالميدان السوري لا بالوضع اللبناني.

وتسأل المصادر المعنية بزيارة الحريري إلى واشنطن: هل ينفذ الحزب الهجوم قبل أو مع زيارة الحريري المنتظرة، رداً على استقبال واشنطن لمن يمثل الدولة اللبنانية؟

إذا حصل ذلك فإن المشكلة التي تطرحها ليست أمريكية- لبنانية، بل تتعلق بالرسائل التي تبعث بها طهران إلى الدول الكبرى عبر "حزب الله" أو مباشرة.

ومن جهة الدولة اللبنانية فإن الحريري أعطى التغطية الكاملة للجيش كي يقوم بالعملية في جرود عرسال، وهذا يتوقف على حساباته والظروف الميدانية التي يعود لقيادته تقديرها.

اقرأ أيضاً: "ديلي تلغراف": بريطانيا ستعتمد عقوبات الاتحاد الأوروبي على 16 شخصاً من نظام الأسد بسبب الكيمياوي

المصدر: 
صحيفة الحياة ـ السورية نت

تعليقات