واشنطن تعرب عن موقفها من الضربات الإسرائيلية.. ونتنياهو: لن نسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري بسوريا

نيتنياهو يؤكد على منع بلاده لإيران من ترسيخ وجودها العسكري بسوريا
الأحد 11 فبراير / شباط 2018

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن "دعمها القوي لحق إسرائيل السيادي في الدفاع عن نفسها"، جاء ذلك في بيان صادر عن متحدثة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، أمس السبت حول توتر الأجواء على الحدود الإسرائيلية السورية.

وأضاف البيان: "الولايات المتحدة تشعر بقلق كبير جراء ارتفاع التوتر اليوم على الحدود الإسرائيلية، وتدعم بقوة حق إسرائيل السيادي في الدفاع عن نفسها".

وأشار إلى أن "مشاريع إيران في نشر قوتها وسيطرتها تلقي بجميع الشعوب من اليمن إلى لبنان في الخطر"، مشددا على أن "الولايات المتحدة ستواصل التصدي على المساعي الخبيثة لإيران وموقفها الذي يهدد السلام والاستقرار في المنطقة".

بدوره قال رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمس، إنه تحدث مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، مضيفا أن "إسرائيل تسعى للسلام ولكننا سنواصل الدفاع عن أنفسنا بشكل ثابت في مواجهة أي هجوم علينا أو أي محاولة من إيران لترسيخ نفسها ضدنا في سوريا".

وأشار نتنياهو أنه تحدث أيضا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتابع في بيان عبر التلفزيون "أكدت له التزامنا وحقنا في الدفاع عن أنفسنا في مواجهة الهجمات التي تُشن من الأراضي السورية. اتفقنا على استمرار التنسيق بين جيشي بلدينا".

على صعيد متصل، نقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن الكرملين قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و نتنياهو ناقشا الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفي أمس.

ونقلت الوكالة عن الكرملين قوله إنهما "ناقشا الموقف حول تحركات القوات الجوية الإسرائيلية التي نفذت ضربات صاروخية ضد أهداف في سوريا".

وذكرت أن بوتين أبلغ نتنياهو بضرورة تجنب أي خطوات تؤدي إلى مواجهة جديدة في المنطقة.

وفي وقت سابق أمس، أعلن الجيش الإسرائيلي إسقاطه لطائرة بدون طيّار قالت إنها تابعة لإيران وحلقت من الأراضي السورية، وانتهكت المجال الجوي الإسرائيلي، لتنفذ سلسلة غارات على ما أسمته بـ"أهداف إيرانية" داخل سوريا.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه خلال تنفيذها غارات جوية على "أهداف إيرانية" في سوريا، تعرضت مقاتلاتها لاستهداف من قبل نيران مضادة للطائرات، أسفرت عن سقوط إحدى مقاتلها من طراز إف 16.

اقرأ أيضا: بين دبلوماسية التهدئة وزيادة النفوذ.. كيف ستوظف موسكو التصعيد الإسرائيلي في سوريا لصالحها؟

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات