واشنطن تهدد بالتحرك في سوريا إذا تقاعس مجلس الأمن

نيكي هيلي سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة
الاثنين 12 مارس / آذار 2018

حذرت نيكي هيلي سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة اليوم الإثنين من أنه إذا تقاعس مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية عن اتخاذ إجراء بشأن سوريا فإن واشنطن "ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعين ذلك"، مثلما فعلت العام الماضي عندما أطلقت صواريخ على مطار الشعيرات التابع لنظام الأسد، بسبب هجوم بالأسلحة الكيماوية أسفر عن سقوط قتلى.

وقالت أمام مجلس الأمن "هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى".

جاء تحذير هيلي خلال جلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليا بالمقر الدائم للمنظمة بنيويورك، لمتابعة تنفيذ الأطراف المعنية في سوريا لقرار مجلس الأمن رقم 2401 ويقضي بوقف الأعمال العسكرية في سوريا .

ووزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوما كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو جوتيريس "الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين".

ولم يتضح بعد الموعد الذي ستطرح فيه المسودة، التي اطلعت عليها وكالة "رويترز"، للتصويت.

وفي 25 فبراير/ شباط الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، القرار رقم 2401، ويقضي بوقف الأعمال العسكرية في سوريا، ورفع الحصار المفروض من قبل قوات النظام عن غوطة دمشق الشرقية وبقية المناطق الأخرى المأهولة، بالسكان لمدة 30 يوما، على أن يدخل حيز التنفيذ بشكل "فوري"، إلا أن النظام وروسيا لم يلتزموا بالقرار وواصلوا هجماتهم في الغوطة الشرقية.

اقرأ أيضا: ماكرون: تنازلات روسيا في الغوطة غير كافية.. ويهدد بضرب مواقع في سوريا تستخدم لهجمات كيماوية

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات