وزير في نظام الأسد: مطار جديد في دمشق واستعداد لاستقبال الطائرات في حلب

طائرة من الخطوط الجوية السورية - صورة أرشيفية
الخميس 21 ديسمبر / كانون الأول 2017

قال وزير النقل في حكومة نظام بشار الأسد، علي حمود، إن لدى النظام خطة لإنشاء مطار جديد في دمشق، متحدثاً عن وضع لمسات أخيرة لإعادة تشغيل مطار حلب الدولي.

وجاء ذلك في لقاء أجرته وكالة "سبوتنيك" الروسية مع الوزير حمود، الأربعاء، وقال فيه إنه "سيتم إحداث مطار جديد لدمشق، المطار الحالي أنشئ عام 1970 والقدرة الاستيعابية صغيرة، لذلك وضعنا في رؤيتنا القادمة إعداد دراسة لإنشاء مطار جديد يليق بدمشق".

ويقطع مطار دمشق الدولي الحالي على بعد 25 كلم جنوب شرق العاصمة السورية، وتحول جزء منه إلى مركز تجمع للميليشيات المدعومة من إيران والتي يتم نقلها جواً في أغلب الأحيان من العراق إلى العاصمة السورية، للقتال دعماً لنظام الأسد.

وكان الجانب الغربي للمطار تعرض لقصف جوي في أبريل/ نيسان الماضي، وأكد نظام الأسد أن القصف مصدره طائرات إسرائيلية، وقيل أن الهجوم استهدف مقاتلين من ميليشيا "حزب الله".

وفي حلب، قال الوزير حمود إنه يجري تجهيز كافة مستلزمات المطار الدولي بالمدينة، وأضاف أن "المطار يشهد وضع اللمسات النهائية لعودة استقبال وإقلاع الطائرات منه".

وأشار المسؤول في النظام، أن عدد المطارات في سوريا 5، موجودة في دمشق، وحلب، والقامشلي، واللاذقية، ودير الزور.

ويُقدر حجم خسائر قطاع النقل في سوريا منذ 7 سنوات بما لا يقل عن 4567 مليون دولار، وانخفضت إيرادات وزارة النقل السنوية من 1389 مليون دولار إلى 102 مليون دولار سنوياً، أي بنسبة 93 في المئة.

اقرأ أيضاً: طلب مفاجئ على الدولار في سوريا يرفع سعره بالسوق السوداء ليتجاوز المُحدد رسمياً

المصدر: 
سبوتنيك - السورية نت

تعليقات