"يربط بين ميسلون وقلعة صلاح الدين".. حكومة النظام تحضر لإنشاء "تلفريك" بريف اللاذقية

حكومة النظام تحضر لإنشاء "تلفريك" بريف اللاذقية
سبت 27 يناير / كانون الثاني 2018

منح مجلس الوزراء في حكومة نظام بشار الأسد عدداً من الشركات بتقديم مخطط تنفيذي خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر، لإنشاء واستثمار مشروع "تلفريك" في منطقة الحفة لربط بلدة ميسلون بقلعة صلاح الدين بريف اللاذقية.

وكانت ظهرت العديد من الأخبار غير المؤكدة، خلال زيارة وفد من حكومة النظام لمدينة حلب مؤخرا، تحدث عن "مشروع لإقامة تلفريك في سوريا".

وقوبل الخبر حينها من سوريين ووسائل إعلامية بالسخرية، خصوصاً مع انتشار خبر آخر معه، وهو "النية لإنشاء ناطحة سحاب أكبر من برج خليفة في دبي".

وبحسب تقرير عن نتائج اجتماع مجلس الوزراء الأخير، ونقله موقع تلفزيون "الخبر" الموالي للنظام تبين أنه "المجلس منح عدة شركات الموافقة على تقديم المخطط التنفيذي لهذا المشروع الذي سيربط بلدة ميسلون بقلعة صلاح الدين".

و"التلفريك" هو اختصار لكلمة “التيليفيريك” الذي يقصد بها المعبر الهوائي، وهي وسيلة نقل تعمل على الكهرباء وتصل المناطق الجبلية الوعرة ببعضها البعض، عبر الكابلات الثابتة الموصولة بين منطقتين، وحجر خاصة تعلق بتلك الكابلات صعوداً وهبوطاً.

ويستخدم "التلفريك" أيضاً لأغراض سياحية، حيث تقام شبكته في المناطق الجبلية وبارتفاع عال، يتم من خلاله العبور فوق العديد من المناظر الطبيعية الجميلة، حتى أن بعض الدول تستخدمه لغرض سياحي وليس لغرض المواصلات بالأصل.

اقرأ أيضا: عبروا مناطق النظام وصولا لوجهتهم.. مقاتلون أجانب يدخلون عفرين للقتال بجانب الميليشيات الكردية.. فيديو

المصدر: 
السورية نت

تعليقات